“أليس في بلاد العجائب” بنكهة تونسية

يقدم مسرح أوبرا تونس في إنتاج مشترك مع شركة “بدعة” للإنتاج، العرض قبل الأول للكوميديا الموسيقية “أليس”، تأليف وتلحين أسامة المهيدي والمقتبس من رواية لويس كارول، نص حسام الساحلي وإخراج حسام الساحلي وأسامة المهيدي، وذلك يوم السبت 13 مارس 2021 في السادسة مساء بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة الشاذلي القليبي.

“أليس” هي كوميديا موسيقية مليئة بالفانتازيا تحملنا إلى عالم السحر والمشاعر  من خلال الألوان و الأضواء والأزياء والديكور، هو عرض موجّه للأطفال والكهول على حد السواء، مقتبس من الرواية العالمية “أليس في بلاد العجائب” في نسخة باللهجة العامية التونسية.

بأكثر من 72 فنانا بين مغنين، موسيقيّين، ممثلين، راقصين ولاعبو سيرك سيؤثث العمل الفني “أليس” ليأخذ الجمهور في رحلة ساحرة خيالية إلى عالم أحلام “أليس” وشخصيات العرض الرئيسية التي تخرج كلّها من الحاسوب إلى الحياة الحقيقية مثل الأرنب، صانع القبعات المجنون، الملكة البيضاء، ملكة القلوب، القط، الوزير، التوأم وغيرهم…

يقدم العمل ديكورات وأزياء ولوحات سيرك دوارة مع عروض جوية في عالم يختلط بين الواقعي وثلاثي الأبعاد وموسيقى متنوعة من السمفونية إلى العصرية وموسيقى الجاز والأغاني الشعبية، بتوزيع موسيقي ينفّذه الأركستر السمفوني التونسي بقيادة محمّد بوسلامة.

سيجمع العرض عديد الفنانين التونسيين منهم مريم الفرشيشي (كوريغرافيا ورقص)، محمد الدجبي (كوريغرافيا وسيرك)، صبري العتروس (سينوغرافيا)، لؤي خولي ومروى ولها (تصميم 3D)، ليلى الدجبي (أزياء)، عايدة النياطي وعبد الرحيم القريشي (تأليف الأغاني) وكلّ عازفي الأركستر السمفوني التونسي. ويؤمّن الفريق التقني لمسرح أوبرا تونس كل القسم التقني للعرض من أضواء وهندسة صوت…