Type to search

شعر

“أيام الشعانبي للشعر” دورة ثانية وخطوة أخرى نحو الثبات

شارك

منصف كريمي – الأيقونة الثقافية

تحتضن منطقة سبيطلة من ولاية القصرين بداية من اليوم الخميس 4 أوت وإلى غاية يوم الأحد 7 أوت الحالي فعاليات الدورة الثانية لـ”أيام الشعانبي للشعر”حيث تتضمن فعاليات هذه التظاهرة الثقافية التي تشرف على تنظيمها كل من إدارة المطالعة العمومية بوزارة الشؤون الثقافية والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية  بالقصرين بالشراكة مع عديد الأطراف  على غرار بيت الشعر والنقابة التونسية للشعراء الشعبيين، تنظيم لقاءات فكرية  وقراءات شعرية ومسابقات لأفضل القصائد  في الشعر الشعبي والفصيح وعروض غنائية فلكلورية  وزيارات ميدانية لمختلف المواقع الاثرية والترفيهية بالجهة. 

وتعدّ هذه التظاهرة التي يتماهى من خلالها الإبداع الأدبي بالخصوصية التراثية وحسب ما أفادنا به الأستاذ إلياس الرابحي مدير إدارة المطالعة العمومية  بوزارة الشؤون “من أهم التظاهرات التي تجمع بين الشعر الشعبي والشعر الفصيح مع تسجيل مشاركة مكثفة لعديد الشعراء في المسابقة الرسمية لها حيث بلغ عددهم  250 شاعرا وإنتهت لجنة الفرز إلى اختيار 70 شاعر سيتسابقون من أجل الفوز بـ 5 جوائز للشعر الشعبي و5 جوائز للشعر الفصيح بما قيمته الجملية النقدية العينية 22 الف دينار”. 

وأفاد الرابحي أن تنظيم هذه التظاهرة تحمل في طياتها رمزية كبيرة في لمناطق الجبلية الحدودية ليتحول الحديث عنها من الإرهاب إلى حضور مكثف لمختلف التعبيرات الثقافية . 

 ومن المنتظر تكريم عدد من الشعراء  على غرار الطاهر عبد النبي اللطيفي  والفاهم سعيد والمنصف الوهايبي ومحفوظ الجراحي إلى جانب تنظيم ورشة تفكير وحوار حول المصنفات الشفوية  والملكية الأدبية والفنية . 

الوصوف

You Might also Like

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *