الرئيسيةكوريغرافيا

 أيام قرطاج الكوريغرافية: لا للرقص دون كرامة جسدية 

يُسري المهذبي- الأيقونة

انعقدت أمس الندوة الصحفية للاعلان عن دورة ثانية من أيام قرطاج الكوريغرافية بإدارة مريم قلوز من 14 جوان الى 20 منه 2019 تحت شعار  “لا للرقص دون كرامة جسدية”  حيث عاشت تونس كما دول الشرق الأوسط و شمال إفريقيا العديد من الأحداث السياسية،  انتفاضات و تحولات كان لها وقع على هذه المجتمعات وكان فيها الجسد موضع تجاذب، لذلك ستكون أيام قرطاج الكوريغرافية مكانا للذاكرة الحية.
يبدو الهدف من تنظيم  أيام قرطاج الكوريغرافية تدعيم الوعي العام بالثقافة الكوريغرافية و الدعوة إلى الاعتراف المؤسساتي بهذا الفن الحي و إضفاء الطابع الرسمي على الترويج العمومي للرقص كممارسة  فنية في حد ذاتها. لذلك بديهي أن تكون  هذه الأيام فضاء للخلق والتفكير والمشاركة ، فضاء حر مواطنيا و ملتزما.
في فضاءات متعددة سيكون اللقاء إذا وهي مدينة الثقافة، مسرح الحمراء، مسرح الفن الرابع، مسرح الريو وتشمل أيام قرطاج الكوريغرافية ثلاثة عناصر : البرمجة الفنية الدولية و تعزيز المشهد الفني التونسي،  و التكوين في الرقص و اشكال انتقال ثقافة الرقص من خلال المحاضرات و النقاشات.
من بين الورشات التي ستقام نجد:

ورشة مدونة أكرم خان، تديرها كريستينا الين، راقصة بفرقة أكرم خان (بريطانيا)

ورشة الصورة- الذاكرة” ورشة رقصة بوتوه، تديرها نينا نغري.(إيطاليا / سويسرا)

ورشة التحولات: “التحولات في تونس” يديرها دافيد براندستاتر – شيفتس- وتقدم بالشراكة مع معهد غوته (ألمانيا)

ورشة: “درس في الرقص، رقص جزر الأنتيل ” تديرها   شانتال لوال (غوادلوب/ فرنسا)

في مسألة الذاكرة

مديرة أيام قرطاج الكوريغرافية مريم قلوز وهي إحدى الكوريغرافيات و الراقصات اللواتي جمعن بين الجانب التطبيقي لهذا الفن و بين الجانب الأكاديمي وهي أيضا أستاذة جامعية مختصة في علم اللسانيات الاجتماعية و في نظريات الأداء الفني.
وهي مؤلفة للعديد من الورقات العلمية المتعلقة بما يسمى “الجسد والرقص في الدول العربية والمسلمة” و تشتغل على بحوث عن تاريخ الرقص في الدول العربية وخاصة تونس.
في إجابة عن سؤال “الأيقونة” حول مميزات الدورة الثانية مقارنة بالدورة الأولى أكدت على أن هذه الدورة أساسها الاشتغال على الرؤية الفنية، على مسألة الذاكرة زهناك عروض من العالم العربي وبلدان أفريقيا وأضافت أن حفل الافتتاح سيكون مغايرا للسنة الفارطة الذي شمل ثمان رجال في حفل hip hop ، لكن هذه السنة سيكون نفس الحفل لكن بثمان نساء وأما حفل الإختتام سيكون للكوريغراف التونسي رضوان المؤدب في عرض ” بحيرة البجع ” .
و أما عن مقاييس اختيار العروض فأجابت أن للمهرجان نظرة فنية خاصة شرطها الأساسي أن تكون ملتزمة وراقية ونخبوية.
على مستوى الأرقام سيكون هناك 225 مشارك ،  37 عرضا ، 22 عرضا أجنبيا،  15 عرضا تونسيا،  5 لقاءات و موائد مستديرة،  4 ورشات،  3 عروض رقص و بالي،  7 عروض أداءية،  5 عروض خارجية.
من الأعمال العالمية نجد :
Queen Blood : Oussama Sy
Not about everything : Daniel Linehan
Without damage : Mohamed Foued
55 : Radouan Mriziga
من الأعمال التونسية نجد :
جيل : عماد جمعة
شوشرة : سليم بن صافية
نقطة سوداء : قيس بولعراس
كما سيقدم المهرجان لمسة وفاء لمن كان من أوائل أساتذة الرقص الشعبي للمرحوم رضا العمروسي و سيكرم المهرجان ثلاث فنانات و راقصات نحتت أعمالهم معالم الرقص في تونس وهن : ملاك السبعي،  إيمان السماوي،  سندس بلحسن.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق