إصدار جديد للطيّب البكوش عن أحداث 26 جانفي 1978

الأيقونة الثقافية

صدر عن منشورات « ليدرز » بدعم من منظمة « فريدريش ايبرت » كتاب بعنوان « الرئيس الحبيب بورقيبة كما عرفته خفايا اللقاءات حول الأزمة النقابية »، للأستاذ الطيّب البكوش الأمين العام السابق للإتحاد العام التونسي للشغل (1981 – 1984)

كشف الكتاب في 200 صفحة خصائص العلاقة بين النظام والمنظمة النقابية في تلك الفترة، والمواقف الحرجة التي مرّت بها، وكذلك المخاض الداخلي الذي عاشته المنظمة الشغّيلة وحرصها على رفع الاستثناء عن الحبيب عاشور لعودته على رأس الاتحاد.

ويكتشف القارئ من خلال الكتاب أسلوب بورقيبة، رغم مرضه وتقدم سنّه، في معالجة الأزمات. كما يتعرّف أيضا على شخصية الأستاذ الطيّب البكوش وتعلّقه بالمبادئ الأساسية وذوده عن استقلالية المنظمة الشغّيلة.

ويتزامن صدور هذا الكتاب مع إحياء ذكرى حوادث 26 جانفي 1978. حيث يفصح البكوش فيه لأوّل مرة عن أسرار لقاءاته مع الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة، حول الأزمة النقابية الأشدّ التي شهدتها تونس وكادت أن تعصف بها.

ضمن هذه الوثيقة التاريخية الهامّة، نكتشف أسرارا اللقاءات التي جمعته بالرئيس بورقيبة بين سنتي 1980 و1985 وما تضمنتها من محادثات وحوارات في محاولة لإنهاء القطيعة بين السلطة والمنظمة الشغّيلة، والتي ظلت مجهولة إلى حين صدور هذا الكتاب.

والأستاذ الطيّب البكوش هو من مواليد مدينة جمّال بولاية المنستير سنة 1944، أستاذ جامعي مختص في اللسانيات العربيّة والعامة، خرّيج الجامعة التونسيّة وجامعة الصربون بباريس ، وحقوقي وقيادي نقابي وسجين سياسي سابق (1978 – 1980)، شغل منصب أمين عام اتحاد المغرب العربي (منذ 2016) بعد توليه وزارة الشؤون الخارجية (2015 – 2016)، كما شغل منصب وزير للتربية (2011) ورئاسة المعهد العربي لحقوق الإنسان (1998 – 2011).