إطلاق مسابقة “إعادة تمثيل مشهد سينمائي”

أطلقت الهيئة الملكية الأردنية للأفلام مؤخرا مسابقة “إعادة تمثيل مشهد سينمائي” والمتمثلة في إختيار الهيئة لمجموعة من المشاهد لثلاثة أفلام ويعيد المترشحون تمثيلها كما هي أو بسيناريوهات معدلة. المسابقة مفتوحة للأردنيين والعرب ويكون يوم 4 أوت هو آخر أجل لإستلام المشاهد.

في المسابقة، يُسمح لكل مخرج أو مخرجة المشاركة بإعادة تمثيل مشهد واحد فقط كما يمكن إعادة تمثيل المشهد طبق الأصل أو تعديله. يسمح بتغيير اللغة المستخدمة في المشهد الأصلي، اجراء تعديل بسيط على السيناريو، تغيير تصميم الديكور. كما يجب ألا تقل مدة المشهد المُعاد تمثيله عن دقيقة واحدة ولا تتجاوز ثلاث دقائق ويسمح باستخدام الموسيقى شرط أن يكون لدى المشارك حق استخدامها، كما يسمح بإستخدام أي نوع كاميرا أو هاتف نقال ويسمح أيضا بقيام بالمونتاج ولكنه ليس إلزاميا. يعتمد تقييم المشاهد بشكل أساسي على الإخراج والتمثيل.

المشاهدة المختارة لإعادتة تمثيلها مأخوذة من الفيلم الروائي الطويل الأردني “لما ضحكت الموناليزا” من اخراج فادي حدّاد (2012)، الفيلم الروائي القصير اللبناني “زيارة الرئيس” من اخراج سيريل عريس (2017) والفيلم الكلاسيكي الأمريكي “D.O.A.” من اخراج رودولف ماتيه (1949).  

ستقوم لجنة تحكيم مؤلفة من مهنيين أردنيين وعرب باختيار أفضل مشهد معاد تمثيله كما سيتم التركيز في التقييم على جوانب الإخراج والتمثيل وسيتم نشر المشاهد المؤهلة على صفحة الهيئة على موقع فيسبوك لتصويت الجمهور لمشهده المفضل. وتنقسم الجوائز إلى جائزة لجنة التحكيم وتقدر بـ450 دولار أمريكي وجائزة الجمهوروتقدر ب200 دولار أمريكي.