أدب وإصداراتالرئيسية

“إلياس خوري” ضيف ملتقى تونس للرواية

راضية عوني – الأيقونة-

المكان مدينة الثقافة تحديدا بيت الرواية بادارة الروائي كمال الرياحي والزمان أيام 07، 08 و09 مارس 2019 أما الحدث فهو الدورة الثانية لملتقى تونس للرواية العربية، حيث سينزل الروائي اللبناني  “إلياس خوري” ضيفا للملتقى في لقاء خاص حول “الكتابة الروائية في زمن الألم العربي” وذلك يوم السبت 09 مارس 2019 انطلاقا من الثالثة ظهرا بمدينة الثقافة بعد أن كان ضيف الشرف  في الدورة الأولى الروائي الليبي “إبراهيم الكوني”.

“الياس خوري” من أبرز كتاب العربية اليوم ولد في بيروت سنة 1948، له روايات كثيرة  نذكر من بينها “الوجوه البيضاء” (1981) و”رحلة غاندي الصغير” (1989)، لكن رواية خوري الأكثر شهرة “باب الشمس” (1998)، وصفتها نيويورك تايمز بـ”التحفة الصادقة” وكانت ثمرة قضاء خوري سنوات عدة في المخيمات الفلسطينية في لبنان سمع خلالها قصص اللاجئين عن سقوط قرى الجليل أثناء النكبة وقد تم تحويل رواية “باب الشمس” إلى فيلم بإمضاء المخرج المصري “يسري نصر الله” الذي يعد أفضل أفلامه. كما له رواية صدرت أخيرا تعتبر امتدادا لباب الشمس تحمل عنوان “أولاد الغيتو، اسمي آدم”

ويعتبر إلياس خوري واحد من أكثر النقاد والمحررين تقديرًا في العالم العربي. بدأ بكتابة المقالات الشهرية “شؤون فلسطينية” بداية السبعينات، إضافة إلى إشرافه على الملحق الثقافي لصحيفة “النهار” البيروتية بداية التسعينات حتى سنة 2009 أما حاليا فهو  يكتب عمودا أسبوعيًا ثقافيًا/سياسيًا ليومية “القدس العربي” ويرأس تحرير مجلة “الدراسات الفلسطينية” في بيروت.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق