حقوق الإنسان

إنطلاق أسبوع مقاومة الإستعمار والأبارتهايد الصهيوني

ينطلق اليوم 9 مارس 2020 أسبوع مقاومة الإستعمار والأبارتهايد الصهيوني ويتواصل إلى غاية يوم 14 مارس الحالي وينظمه مجموعة من المنظمات على غرار الحملة التونسية لمقاطعة ومناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني، الإتحاد العام لطلبة تونس، الجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي ودار الثقافة إبن رشيق وذلك بتنظيم مجموعة من الندوات والمحاضرات حول خطر التطبيع ع الكيان الصهيوني.

وينطلق الأسبوع بعرض موسيقي لفرقة الحرية على الساعة الثانية عشر ظهرا ثم تقام ندوة حول “صفقة القرن. قضية الفلسطينيين وحدهم؟” وذلك بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بصفاقس وفي يوم الأربعاء 11 مارس تنتظم ندوة تحت عنوان “سياسات التطبيع في تونس. كيف نتصدى لها؟” بكلية الحقوق، جامعة تونس المنار. وفي اليوم الموالي تقام ندوة تحت عنوان ” التطبيع والمقاطعة الأكاديمية في تونس” وذلك بدار المعلمين العليا بتونس العاصمة ويختتم الأسبوع بمحاضرة “كنا ومازلنا” للباحث والموثق البصري لتاريخ فلسطين طارق زياد البكري بدار الثقافة إبن رشيق وذلك في تمام الساعة الثاثلة بعد الظهر يليها إفتتاح معرض صوره

ويذكر أنه سيتم عرض فيلم “درب آل السمّوني” للإيطالي ستيفانو سافونا إثر بعض الندوات. هذا بالإضافة إلى إستقبال المكتبة العمومية بحي الغزالة يوم السبت 7مارس 2020 للمناضلة الفلسطينية ماري عيلبوني للحديث مع الأطفال و اليافعين حول القضية الفلسطينية لغرس قيم المقاومة وحق الأرض فيهم منذ الطفولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق