أدب وإصدارات

إنطلاق معرض بنزرت الدولي للكتاب بـ50 ألف عنوان

تحت شعار “أحبوا الكتاب كما لا يحب الكتاب أحد” إنطلقت أمس 14 جانفي 2020 الدورة 17 لمعرض بنزرت الدولي للكتاب ويتواصل إلى يوم 14 فيفري 2020 وسيتم في الدورة الحالية عرض ما لا يقل 50 ألف عنوان من معاجم و مجلّدات و موسوعـات و قواميس و كتب أطفال وكتب موازية للبرامج المدرسية و الجامعية، بالإضافة إلى الكتب المختصّة الصادرة عن 72 دار نشر تونسية، و14 دار نشر عربية وأجنبية عموما، منها 4 دور نشر مصرية و 4 دور نشر لبنانية و 4 دور نشر فرنسية و داري نشر مغربية ومثلها سورية، و دار نشر جزائرية وأخرى سعودية.

البرمجة الموازية


وقد أعدت لجنة التنظيم ضمن برنامج المعرض عدّة لقاءات حوارية بمختلف الإذاعات الجهوية والوطنية ضمن فقرة ” إذاعة الكتاب ” للحديث عن الكتاب والمكتبات العائليّة و كلّ الأنشطة المتّصلة بالكتاب، إلى جانب تنظيم موعد حواري تحت شعار ” جناح بنزرت…مدينة الكُتّاب” وفيه يتم تنظيم لقاءات فكرية هامّة مع إبرز كتّاب الجهة موشحة بمعرض صور شخصية لمؤلفين من بنزرت، و معرض وثائقي لإصدارات كُتاب بنزرت .
كما سيتم تنظيم مباريات فكرية بين المدارس الإبتدائية يتنافس من خلالها التلاميذ في شتّى الفنون المتّصلة بالكتاب في إطار تظاهرة تحمل عنوان ” مدرسة الكتاب “.

وفي إطار النشاطات الموازية للمعرض سيتم أيضا تنظيم وإعداد حملة جهويّة تحت شعار ” أحبوا الكتاب كما لايحب الكتاب أحد” سيشرف عليها كتّاب من بنزرت الذين سيتوجهون إلى المدارس الإعدادية و الإبتدائية لنشر قيم المطالعة و المعرفة والشغف بالكتاب إضافة إلى تقديم هدايا من المعرض السنوي للكتاب للأطفال.
وسيتم أيضا أقامة حصص تنشيطية وورشات مع المكتبات العمومية، و زيارات ميدانية تحت شعار  ” سيجيئ يوم آخر ” من تنظيم عدد من كتّاب بنزرت لمعايدة أطفال الجمعية العامة للقاصرين عن الحركة العضوية والمركز المندمج، ومستشفى الأطفال ببنزرت.

جديد المعرض


وتجدد هذه الدورة في نشاطاتها من خلال برمجة فقرة جديدة تحمل شعار ” مهرجان الكتاب ” وهو عبارة عن مبحث في كل المجالات الفنية و الإبداعية المتصلة بالكتاب، و مجال للإحتفاء بكل الإنتاجات الثقافية المتصلة به، حيث ستخصص الدورة التأسيسية للمهرجان 4 جوائز تحمل أسماء 4 مؤلفين مبدعين في 4 مجالات هي مجال الرواية القصيرة للأدباء اليافعين من التلاميذ و الطلبة ومجال أدب السجون للمودعين و النزلاء بسجون بنزرت ومجال الفنون السمعية و البصرية ومجال الفنون التشكيلية. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق