Type to search

الرئيسية

“إنقاذ الأرشيف السينمائي التونسي” مشروع ضخم قيد التنفيذ

شارك

تعمل وزارة الشؤون الثقافية منذ بداية السنة على مشروع ضخم ومهم يتمثل في إنقاذ الأرشيف السينمائي التونسي إنطلاقا من خزينة حفظ الأفلام في قمرت وقد إنطلقت مرحلته الأولى بداية من 18 جانفي 2022 حيث تم تكوين فريق تفكير وعمل من مختصين في الأرشيف السمعي البصري.

المشروع واعد بأهداف كثيرة لعل أهمها تنظيف وتهيئة مقرات الحفظ بمخازن قمرت، تجميع كل المعطيات المتوفرة بالخزينة: التعرف على الرصيد وحصر أنواع الأفلام والمحامل الموجودة وإعداد جدول الجرد، القيام بالجرد والترميز والفرز، إجراء اختبارات قياس الحموضة، تهيئة مقرات حفظ جديدة تستوعب المجموعات السينمائية والسمعية البصرية الموجودة بقمرت، تركيز مخبر رقمنة أفلام سينمائية، رقمنة الأرشيف السينمائي والسمعي البصري الوطني التونسي.

وفي إطار الإستعداد والتنظيم والتنسيق بين إدارة الفنون السمعية البصرية ومختلف الأطراف المتعاونة بوزارة الشؤون الثقافية ومن خبراء ومختصين تم ضبط منهجية التدخل والبروتوكولات المرجعية للتعامل مع مكونات الخزينة وقبل البدء في هذه العملية الكبرى والتي تمثل حجر أساس للأجيال القادمة وحفظا لجزء لا يتجزأ من التاريخ التونسي وجب القيام بثلاث مراحل وهي:

المرحلة الأولى : من 18 جانفي إلى 01 فيفري 2022

-القيام بالاتصالات التنظيمية مع الإدارة العامة للمصالح المشتركة (إدارة الشؤون الإدارية والمالية) قصد اقتناء أزياء السلامة المهنية والتجهيزات الإعلامية وأدوات الاختبار الكيميائي.

– تجميع المعدات التقنية واللوجستية اللازمة المتوفرة بإدارة الفنون السمعية البصرية

– إبرام اتفاقية بين الإدارة العامة للفنون الركحية والفنون السمعية البصرية والمركز الوطني للسينما والصورة تتعلق بتحويل مبلغ 850 أد مرسمة للغرض بميزانية الإدارة العامة للفنون الركحية والفنون السمعية البصرية لسنة 2021 وذلك بالتنسيق مع المصالح المالية بوزارة الشؤون الثقافية وبوزارة المالية ومع إدارة الشؤون القانونية والنزاعات.

-تشكيل فريق عمل ميداني متكون من 08 أفراد والتعاقد مع 03 مختصين في الأرشيف السمعي البصري

-التنسيق مع المعهد العالي للتوثيق بتونس وإتاحة عروض تربص لفائدة طلبة المعهد وتشريك 02 متربصين من طلبة الماجستير

-التنسيق مع الإدارة العامة للمصالح المشتركة (خلية العملة) لإرسال فريق يتولى تنظيف المقرات بقمرت.

المرحلة الثانية: من 01 إلى 16فيفري 2022

– إكمال مهمات التنسيق عن طريق إعداد المراسلات والتنسيق مع الهياكل المعنية .

– الشروع في التنسيق مع المعهد العالي للتراث  لإجراء الاختبارات العلمية لفضاءات المخزن باعتماد آلة  (testo435-4) لقياس درجة الحرارة والرطوبة وثاني أكسيد الكربون.

-. اقتناء أزياء السلامة المهنية والتجهيزات الإعلامية وأدوات الإختبار الكيميائي الخاصة بالأفلام.

– تكوين وتاطير الفريق الميداني بإجراء تمارين تطبيقية لكل العمليات المستوجبة

– التعرف على مختلف الأجزاء المكونة للمجموعات والوقوف على طريقة الحفظ الحالية وأنواع المحامل المتوفرة من أرشيف فيلمي وأرشيف غير فيلمي.

– إنشاء بطاقة جرد وقاعدة بيانات خاصة بالأرشيف السينمائي والسمعي البصري.

– المصادقة على بطاقة الجرد الخاصة بالأرشيف السينمائي والسمعي البصري من قبل خبراء المعهد العالي للتراث والمعهد العالي للتوثيق.

المرحلة الثالثة:  16فيفري الى 22   جوان 2022

– الشروع في جمع البيانات الخاصة بالمجموعات الموجودة بخزينة قمرت وإدراجها ببطاقات الجرد ثم في قاعدة البيانات.

– الشروع في مرحلة الفرز والتصنيف وإجراء اختبار حموضة الأفلام انطلاقا من القاعة عدد4 حيث توجد أقدم مجموعة بالخزينة.

– التنسيق مع المركز الوطني للسينما والصورة حول اقتناء المعدات اللازمة حسب مراحل التقدم في انجاز المشروع.

– المشاركة يومي 27 و28 ماي 2022 في الندوة العلمية   cinéma et patrimoine : formes et pratique filmique بمعهد الدراسات السياحية العليا.

– التنسيق مع وزارة الدفاع  الوطني بتاريخ 20-05-2022حول إمكانيات تجسيد التعاون في مختلف مراحل انجاز مشروع إنقاذ الأرشيف السينمائي والسمعي البصري التونسي.وذلك بعد موافقة القيادتين.

– المشاركة يوم 08 جوان 2022 في الندوة العلمية “الأرشيف والتراث تونس وجهتنا”  ضمن فعاليات المهرجان السينمائي الدولي ياسمين الحمامات.

– التنسيق مع مؤسسة التلفزة التونسية حول بحث إمكانيات تثمين الأرشيف السينمائي والسمعي البصري التونسي.

– تدعيم الفريق بمختصة في مجال الأرشيف الإلكتروني بداية من تاريخ 01 جوان .

– التنسيق مع الإدارة العامة  للمصالح المشتركة لتدعيم الفريق الميداني.

أما في خطوات الإنشاء فهي تتطلب عديد المراحل، ضمن خطة مدروسة، لعل أهمها تحليل المواد الموجودة، تحديد الاحتياجات وترجمتها إلى أولويات، وضع السيناريوهات للتمكن من تلبية الاحتياجات وأخذ الأولويات بالحسبانن، إختيار السيناريو الذي يتلائم مع المشروع ووضع الخيارات التقنية.

المشروع في تقدم مستمر وإن يعاني من هنات وجب الإلتفات إليها على غرار التسريع في تركيز مخازن حفظ خاصة بالأشرطة السينمائية في محيط خزينة الأفلام بقمرت أصبح ملحا خاصة وان النتائج قد أثبتت ضرورة التسريع في عزل الأفلام المتضررة من متلازمة الخل حسب درجاتها المتفاوتة نتيجة غياب الصيانة اليدوية للأشرطة السينمائية وظروف الحفظ الغير مطابقة للمواصفات الدولية لحفظ أرشيفات الأفلام بالمقر الحالي، التسريع في تركيز مخبر للرقمنة وصيانة الأشرطة السينمائية، التسريع في اقتناء عبوات حفظ خاصة بالأشرطة السينمائية وتغيير العبوات المتآكلة والصدئة، تدعيم المشروع  بمختصين في المعالجة  والصيانة اليدوية والرقمية للأشرطة السينمائية، تدعيم المشروع بمختصين في الأرشيف والسينما، التنسيق مع الوزارات المختصة لإنشاء قاعدة رقمية لحفظ الأرشيف السينمائي والسمعي البصري لإتاحته وتثمينه. – تعميم هذه التجربة على كل مخازن حفظ الذاكرة السمعية البصرية الوطنية وتجميع الأرشيفات السينمائية والسمعية البصرية بمخازن حفظ وترميم حسب المواصفات الخاصة بالحفظ.

الوصوف

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *