الرئيسيةدراماموسيقى

الأوسكار الليبي في تونس للمرة الثانية

ليلى العوني – الأيقونة الثقافية

بعد أن تم إستبعادها من مصر نظرا لخلافات سياسوية يترفع الفن والثقافة عنها، الشقيقة ليبيا تعود إلى الحضن التونسي المفتوح دائما لها وقد أثبتت المواقف ذلك.. ولأن لها علينا حق الجوار والأخوة فقد إختلطت الأنساب والدماء منذ بدء الخليقة فلا عجب إذن إن أقيم مهرجان أوسكار ليبيا لتكريم المبدعين العرب ولدورتين متتاليتين في تونس نظرا للظروف الراهنة في ليبيا. تكمن فكرة المهرجان في تكريم الفنانين العرب من خلال إختيار النقابات الفنية في بلدانهم دون تدخل للهيئة المديرة للمهرجان.

وقد أقيمت اليوم الثلاثاء 14 جويلية 2020 الندوة الصحفية الخاصة بالدورة الثالثة للمهرجان حيث أكد منهد الغزاوي مدير المهرجان على حفاوة إستقبال تونس والتونسيين السنة الفارطة وهذه السنة أيضا معلنا أن دورة 2020 ستقام في أحد نزل العاصمة يوم 8 أوت 2020 وسيقع تكريم عديد المطربين والممثليين والإعلاميين منهم الفنان الراحل حسن الدهماني والراحلة منيرة حمدي بالإضافة إلى الممثلة عايدة رياض من مصر على مجمل أعمالها ومسيرتها الفنية والممثل محمد رمضان من مصر لحصوله على أفضل ممثل هذه السنة عن دوره في مسلسل “البرنس” والإعلامي علاء الشابي والإعلامية الكويتية حليمة بولند كذلك سيتم تكريم الفنانة أمينة فاخت والفنانة إيمان الشريف والممثلة القديرة منى نور الدين والممثلة وحيدة الدريدي والممثلة سوزان نجم الدين من سوريا، الفنان العرلقي نور الزايد، الفنان اللبناني سعد رمضان، الفنان الشعبي الهادي حبوبة، نور شيبة وغيرهم..

يذكر أن هذا المهرجان قد تأسس سنة 2018 يهدف إلى إعطاء صورة أفضل عن ليبيا وعن تاريخ وعراقة وحضارة ليبيا وقد تم دعمه هذه السنة فقط من قبل الهيئة العامة للثقافة في ليبيا بعد أن كان مدعوما من وزارة السياحة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق