سينمافنون

الأوسكار يستقطب الفن العربي

ثلاثة تونسيين ينضمون مؤخرا لأعضاء أكاديمية العلوم والفنون السينمائية، وأصبحوا يملكون حق التصويت على جوائز الأوسكار هذا العام، وشملت القائمة 15 عربياً من العاملين في المجال السينمائي من بين 819 عضواً جديداً من العاملين في المجال السينمائي من مختلف دول العالم.

هذا الإنفتاح حدث مؤخرا بعد التشكيك المتكرر لمصداقية الجائزة وإنخفاض تأثيرها وحتى عدد المتابعين لها في العالم حيث أصبحت جائزة الغولدن غلوب الأكثر متابعة ومصداقية.

وتشمل القائمة من الأعضاء العرب الممثل العالمي السوداني الأصل ألكسندر صدّيق، والمخرجة الفلسطينية ميّ المصري، والمخرج الجزائري سالم براهيمي، والمخرج المغربي علي الصافي، والسينمائية البريطانية من أصول عراقية تالا حديد، والناقدة السينمائية ريما المسمار.

كما شملت القائمة الموسيقي اللبناني خالد مزنر، والمنتج التونسي توفيق عيّادي، والمخرج المصري أحمد صالح، والمخرج الجزائري مالك بن إسماعيل، والمنتج التونسي طارق بن عمّار، والمخرجة اللبنانية مونيا عقل، والمخرجة التونسية مريم جوبير، مصممة الصوت والمخرجة اللبنانية رنا عيد، والمخرجة والمؤلفة الفلسطينية نجوى نجار.

هذا ومن المنتظر تنظيم حفل توزيع جوائز ‘أوسكار’ في 25 أفريل 2021، بعد أن تم تأجيله لمدة شهرين بسبب وباء فيروس كورونا العالمي، وستكون دورة هذا العالم الأولى التي يُمنح فيها وكلاء أعمال الفنانين حق التصويت.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق