Type to search

الرئيسية فن تشكيلي

الأول من نوعه في تونس: متحف للفن الحديث والمعاصر

شارك

انعقدت مساء  اليوم الأربعاء 27 أفريل 2022 بالمتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر تحت إدارة رابعة الجديدي بمدينة الثقافة الشاذلي القليبي الندوة الصحفية لتقديم المتحف بمختلف أجزائه، إلى جانب تقديم معرض الفن التشكيلي الذي سينتظم بمناسبة الإفتتاح الرسمي للمتحف في موفى سنة 2022. 

ويعتبر متحف الفن الحديث والمعاصر منارة وطنيّة ثقافيّة وتربوية وحضارية من أبرز مهامه تثمين أعمال المجموعة الوطنية للفنون التشكيليّة، وتنظيم المعارض الوطنية والدولية والاسهام في تطوير البحوث والدراسات المتعلقة بالفنون البصرية والفنانين في تونس.

إلى جانب دراسة الأعمال الفنية وإدارتها وترميمها وحفظها وعرضها وفقًا لمعايير المتاحف الدولية، كما أنه فضاء مخصص للإبداع والتعريف بمختلف الأعمال المرئية والتشكيلية المعاصرة والمجموعات المتحفية الخاصة به.

ويتكون المتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر من مكتبة وفضاء للأطفال ومركز للبحوث والتوثيق مختص في الفنون المرئية ورواق المقام الذي سيحتضن معارض الفنون التشكيلية والمعرض الافتتاحي موفى سنة 2022 والذي سيحمل عنوان “ومضات من التاريخ” .

ويمتد المعرض الافتتاحي لمدة عامين ويهدف إلى التعريف بتاريخ المجموعة المتحفية الخاصة بالرصيد الوطني للفنون التشكيلية مع التذكير بالمسارات المهمة لتاريخ الفن في تونس منذ نهاية القرن التاسع عشر إلى حوالي عام 1980 .

ويرتكز المعرض على بعدان هما البعد الفني والبعد الوثائقي حيث يقدم أكثر من 200 عمل فني وأكثر من 300 وثيقة فريدة من نوعها.

جدير بالذكر أن تأسيس المتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر طبقا لأمر حكومي عدد 381 لسنة 2018 مؤرخ في 23 أفريل 2018 يتعلق بإحداث المتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر وضبط مشمولاته وتنظيمه الإداري والمالي وطرق تسييره.

الوصوف

You Might also Like

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *