Type to search

مسرح

الدورة الثانية لأيام سليوم للمسرح: دورة الثبات والإنتصار للحياة

شارك

في دورة ثانية لأيام سليوم المسرحية، في تلك الربوع المهمشة والمقصية عن كل مظاهر الحياة الكريمة.. هناك وفي أقاصي الألم والمعاناة يولد الفن ويصعد أهالي القصرين على خشبة المسرح ليصرخوا عاليا مطالبين بحقوقهم التي أصبحت مجرد أماني، وليعيشوا حياة أخرى غير واقعهم علهم في المسرح وبه يبنون غدا أفضل. وكما تولد الحياة من رحم الموت تشع القصرين مرتدية حلة المسرح أيام 15 و16 و17 أكتوبر 2021. ينظّم هذه التظاهرة مركز الفنون الدرامية والركحية بالقصرين بالشراكة مع المركب الثقافي بالقصرين والمركز الدّولي للفنون المعاصرة وفضاء فنّ الحياة.

وتعتبر هذه التظاهرة محور العمل الثقافي الذي تؤمنه ولاية القصرين في افتتاح الموسم الثقافي 2021-2022 ، وذلك قصد الترويج والتعريف بالمسرح لدى مختلف الفئات والشرائح العمرية والإجتماعية من خلال الإشتغال على ثلاثة محاور.

وقد تمّت برمجة 13 عملا مسرحيا ضمن هذه التظاهرة موجّهة لجميع الفئات الأطفال و الناشئة والشّباب و الكهول بجماليات مختلفة.

تقدّم الأعمال المسرحية في 5 فضاءات مختلفة هي على التوالي المركب الثقافي بالقصرين و المركز الدولي للفنون المعاصرة بالقصرين وفضاء فن الحياة بالقصرين و السجن المدني بالقصرين و الساحات العامة بالقصرين.

وتجدر الإشارة أن عروضا على غرار مسرحية “تحت خط الحياة” لمركز الفنون الركحية و الدرامية القصرين و”ما بعد فرنكشتاين” و”مريض” للمركز الدولي للفنون المعاصرة بالقصرين تقدّم للمرّة الأولى خلال هذه التظاهرة.

كما تتيح الأيام الفرصة للنقاشات الهادفة ضمن المائدة المستديرة التي تتناول هذه السنة قضايا المسرح التونسي ودور السلطة أثناء التحولات، وتشارك فيها كفاءات مسرحية من الإدارة التونسية على غرار مدير إدارة الفنون الركحية و مدير قطب المسرح والهياكل النقابية المختلفة وذلك لتشخيص واقع المسرح التونسي وتحليل أبعاده و تقديم تصورات وحلول ممكنة .

هذا سيتم بثّ الندوة مباشرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي كما سيتم تجميع المداخلات و النقاشات و نشرها في كتيب مباشرة بعد التظاهرة.

وتحتوي تظاهرة “أيام سليوم المسرحية” على عدد مهم من الورشات نذكر منها ورشة فن الممثل “الشخصية المسرحية من النص إلى الركح ” يؤمنها الفنان المسرحي محمد منير العرقي و ورشة الرقص المسرحي ويؤمنها الكوريغراف وليد القصوري وورشة فن العرائس ” صنع و تحريك ” يؤمنها العرائسي ريان عيشاوي.

و تهدف هذه الورشات إلى تكوين هواة المسرح و المحترفين في مختلف الاختصاصات المذكورة، ثم العمل على مواصلة تكوينهم ضمن مختبرات التكوين بمركز الفنون الدرامية و الركحية بالقصرين. وفي الورقة التالية تفاصيل البرنامج:

الوصوف

You Might also Like

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *