أجندا الفضاءاتسينمافنونمسرح

الدورة الـ23 لمهرجان ربيع الفنون بالقيروان: كوكتيل من الفنون ينتظر أهالي الجهة

تحت شعار « الفنون والرقمنة » تنطلق الدورة الثالثة والعشرون لمهرجان ربيع الفنون بالقيروان في الفترة من 16 الى 21 أفريل الحالي و ستجمع بين مختلف فنون الثقافة والإبداع الموسيقي والشعر والفنون التشكيلية والمسرح والسينما.

ففي العروض الموسيقية نجد سهرات طربية تونسية على غرار سهرات الفنانين زياد غرسة، ليلى حجيج، سفيان الزايدي وفرقة الرشيدية-فرع القيروان.

وللمسرح نصيب في هذه الدورة بعرض لمسرحية “جويف” للمنصف الوهايبي إلى جانب فكرية بعنوان “الفنون والرقمنة”  يأثثها مختصون وأساتذة وأكاديميون في هذا المجال علما وسيحتضن هذه الندوة المعهد العالي للإعلامية والرياضيات التطبيقية بالقيروان.

كما ستؤثث الهيئة المديرة للمهرجان أمسيات شعرية يحتضنها بيت الشعر بالقيروان يؤثثها شعراء من تونس والوطن العربي أما الفن السابع فيسكون حاضرا من خلال عرض الفيلم التونسي ” بورتوفارينا” للمخرج ابراهيم اللطيف وفيلم ” الجايدة” للمخرجة سلمى بكار وفيلم الصور المتحركة للأطفال  إلى جانب مجموعة من الأفلام السينمائية.

وسينظم المهرجان عديد الورشات التكوينية في مختلف الفنون الإبداعية على غرار ورشة صناعة الآلات الموسيقية ” آلة العود وآلة الكمنجة”، ورشة التصوير الفوتوغرافي، ورشة تقنيات الصوت، ورشة ” البورتري” بإشراف الفنان اللبناني جورج منسي.

ويحضر الفن التشكيلي والتصوير الفوتوغرافي أيضا في هذه الدورة من خلال معرض للرسام عمر كريم لأول مرة ومعرض القيروان من خلال الصور الفوتوغرافية للفرنسي “يان لوني”.

جميع عروض المهرجان ستكون موزعة على المركب الثقافي بالقيروان ومتحف سيدي عبادة وفضاء “الزربية”والمعهد العالي للإعلامية والرياضيات التطبيقية والمعهد العالي للفنون والحرف وقاعة محمد الحليوي للفن التشكيلي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق