“الرجل الذي باع ظهره” لكوثر بن هنية في القائمة القصيرة لجوائز الأوسكار

الأيقونة الثقافية

يقتلع فيلم “الرجل الذي باع ظهره” لكوثر بن هنية مكانا له في القائمة القصيرة لجوائز الأوسكار الأميريكية حيث أعلنت «أكاديمية فنون السينما وعلومها» الأميركية، أمس الثلاثاء، عن هذه القائمة المتنافسة على تسع جوائز لعام 2021، من بينها فئة «أفضل فيلم أجنبي» التي ضمّت  15 فيلماً.

تعليقاً على هذا النبأ، كتبت المخرجة التونسية على صفحتها على إحدى مواقع التواصل الإجتماعي: «نعم فعلناها.. وصلنا للقائمة القصيرة لأوسكار 2021. شكراً لكل من أحب «الرجل الذي باع ظهره».

يروي الشريط قصة واقعية لشاب إسمه «سام علي» ويؤدي دوره الممثل يحيى مهايني، وهو شاب سوري إضطر بعد تعرّضه للايقاف إعتباطياً إلى الهرب من بلده سوريا الغارق في الحرب، ليلجأ إلى لبنان على أمل الوصول إلى بلجيكا حيث تعيش الفتاة التي يحبّ. وفي سبيل ذلك، يقبل أن يرسم له أحد أشهر الفنانين المعاصرين وشماً على ظهره، ليتحوّل جسده إلى تحفة فنية، قبل أن يدرك أنّه فقد حرّيته من جديد فيصبح مجرد شيء يُباع ويُشترى..

إلى جانب يحيى مهايني، تشارك في بطولة العمل الفرنسية ديا ليان والبلجيكي كوين دي باو، بالإضافة إلى النجمة الإيطالية مونيكا بيلوتشي في أوّل إطلالة لها في السينما العربية. جال «الرجل الذي باع ظهره» العام الماضي مهرجانات  العالم، سواءً التي أقيمت على أرض الواقع أو إفتراضياً، حاصداً عدة جوائز على غرار «مهرجان البندقية السينمائي الدولي» في إيطاليا و«مهرجان الجونة السينمائي» في مصر، كما أنّه شارك في إفتتاح «مهرجان مونبيلييه الدولي لسينما البحر المتوسط» (سينيميد) في جنوب فرنسا.

ويتنافس الفيلم التونسي في القائمة القصيرة مع أفلام من إيران، فرنسا، رومانيا، النرويج، تايوان، هونغ كونغ، روسيا، ساحل العاج، تشيلي، المكسيك، غواتيمالا، تشيكيا والبوسنة، ومن المتوقع أن يقام إحتفال توزيع جوائز الأوسكار الثالث والتسعين في 25 أفريل 2021 في هوليوود، على أن يُبثّ عالمياً عبر شبكة ABC التلفزيونية.

القائمة القصيرة  لأفضل فيلم دولي
“Quo Vadis, Aida؟”
“The Mole Agent”
“Charlatan”
“Another Round”
“Two of Us”
“La Llorona”
“Better Days”
“Sun Children”
“Night of the Kings”
“I’m No Longer Here”
“Hope”
“Collective”
“Dear Comrades!”
“A Sun”
“The Man Who Sold His Skin”