Type to search

سينما

“الرجل الذي باع ظهره” مازال يحصد الجوائز والتكريمات

شارك

مازال الفيلم التونسي العالمي “الرجل الذي باع ظهره” يحصد الجوائز والتكريمات إلى اليوم رغم مرور أكثر من سنة على عرضه في قاعات السينما واليوم يكون هو الممثل الوحيد للفن والسينما التونسية لمهرجان الفيلم الوثائقي الدولي والعربي والإفريقي بزاكورة بالممكلة المغربية.

وتدور أحداث الفيلم حول البطل “سام” الذي عقد إتفاقا مع “الشيطان الرسام” مفاده أن يمكّنه من ظهره للرسم عليه تأشيرة دخول كتعبير من الرسام على نفي الحدود والتمكين لكل الناس من الحركة الحرة في العالم، المقصد كان نبيلا لكن الوسيلة “ظهر سام” ولتعلقه بعبير حبيبته التي هجرته وقامت بـ”زواج اضطرار” يوافق على الصفقة ويتحصل بدوره على تأشيرة دخول بلجيكا أين يلتقي  بعبير وزوجها، الذي سينتقم بمحاولة المس من كرامة سام لينقلب السحر على الساحر…

وسبق أن وصل الفيلم إلى العالمية بعد ولوجه للقائمة القصيرة لجوائز الأوسكار بالإضافة إلى عديد الجوائز العربية والعالمية الأخرى وهو من بطولة الفنانة الإيطالية مونيكا بيلوشي والممثل السوري يحي مهايني و الممثل كوين د بو.

الوصوف

You Might also Like

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *