سينمافنون

السينما التونسية ضيفة شرف مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية بمصر

يكرم مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية السينما التونسية بإعتبارها ضيف شرف الدورة الثامنة حيث يعرض المهرجان 8 أفلام من أهم أفلام الصناعة الوطنية التونسية، بالإضافة إلى معرض أفيشات الأفلام ويضم أهم 20 أفيش لأهم افلام السينما التونسية، وكتاب بعنوان ” السينما التونسية في العشرين سنة الاخيرة “.

وقد عقد المهرجان اليوم السبت مؤتمرا صحفيا للإعلان عن تفاصيل الدورة الثامنة التي تقام في الفترة الفاصلة بين 15 و21 مارس المقبل، وحضر المؤتمر كل من، الممثل محمود حميدة الرئيس الشرف للدورة الثامنة، والسيناريست سيد فؤاد مؤسس ورئيس مهرجان الأقصر، والمخرجة عزة الحسيني مؤسس ومدير المهرجان وعدد من الفنانين والمخرجين والسينمائيين، منهم المخرج عمر عبد العزيز والفنانة لبلبة، بالإضافة للفنانة سلوى محمد علي والفنان صبرى فواز ود. محمد العدل وأحمد عبدالله محمود والمخرج أحمد عبدالله والفنان طارق عبد العزيز وسفراء تونس واوغنا والسويد وممثلي سفرات روندا والكاميرون وسفير السويد والمنتج جابي خوري والمخرجة والمنتجة هالة لطفي والسيناريست ناصر عبد الرحمن، بالإضافة إلى مستشاري سفارات الكاميرون ورواندا .

أكد رئيس المهرجان سيد فؤاد في كلمته أنه قد تم إختيار 102 فيلم في المسابقات المختلفة من بين 385 فيلم ، حيث يوجد 10 أفلام روائية طويلة و10 أفلام في مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة و10 أفلام في الحريات و16 فيلما روائيا قصيرا و14 فيلما في مسابقة أفلام الطلبة وهي مسابقة قومية مصرية و15 فيلما في القسم الرسمي خارج المسابقة ويعمل على هذه المسابقات 7 لجان تحكيم من مختلف الدول.

وأشار سيد فؤاد أيضا أن المهرجان يستضيف 105 ضيوف من 36 دولة أفريقية شقيقة ومن مصر، و13 دولة خارج افريقيا في إطار مسابقة الحريات وحقوق الإنسان باسم الشهيد الحسينى أبو ضيف، وهي المسابقة الدولية الوحيدة، وهناك 50 ضيفا يأتون على نفقتهم الخاصة لحضور فعاليات المهرجان والتواجد بمحافظة الأقصر. وتقدم حفل الإفتتاح الإعلامية السنغالية أومي ندور.

وقد حضر المؤتمر سفير تونس في مصر “نجيب المنيف” وقال في كلمته : أعرب عن اعتزازي بتوجيه الدعوة لي من مهرجان الأقصر وهذه الدورة اعتبرها دورة متميزة لوجود الفنان محمود حميدة، وأشكر مجهودات رئيس المهرجان، وأنا سعيد جدا باختيار دولتي تونس ضيف شرف وهذا يعبر عن العلاقة الوطيدة بين البلدين، وأؤكد أن اختيار تونس يبرز خصوصية 50 سنة من السينما وأن مهرجان قرطاج السينمائي في دورته ال 29 جعل منه مهرجانا دوليا، وهذا يعتبر تواصل وإمتدادا لحضارتنا وعلاقتنا وتاريخنا وفننا المشترك بين البلدين.

أما عن الأفلام المشاركة في الدورة الثامنة فهناك باقة من الأفلام المهمة التي وقع اختيارها بعناية فائقة من قبل لجنة المشاهدة المكونة من السيناريست عطية الدرديري والمخرجة دينا حمزة والناقدة فاروق عبد الخالق والسيناريست وسام سليمان والمخرج ياسر شفيعي ففي مسابقة الأفلام الروائية الطويلة هناك 10 أفلام، والتي قدمها السيناريست عطية درديري، وتضم  من غانا فيلمي “دفن كوجو” للمخرج بليتز بازاول، و”قدر” للمخرج كوابينا جيانسا، ومن مصر فيلم “ليل خارجي” للمخرج أحمد عبدالله السيد، ومن المغرب فيلمي “مباركة” للمخرج محمد زين الدين، و”انديجو” للمخرجة سلمي بركاش، ومن الكونجو فيلم “أسيرة” للمخرج ديفيد كابال، وفيلم “ماباتا باتا” للمخرج سول دي كارفاليو، وهو إنتاج مشترك بين موزمبيق والبرتغال، ومن تونس فيلم “في عينيا” للمخرج نجيب بالقاضي، ومن جنوب أفريقيا فيلم”خيط الشتاء بجلدي” للمخرج جميل كوبيكا، ومن الجزائر فيلم “إلى آخر الزمان” للمخرجة ياسمين شويخ.

وتضم مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة 10 أفلام والتي قدمتها الناقدة هالة الماوي مدير الفعاليات السينمائية بالمهرجان وهي : “ملاكمة في لبريفيل” للمخرج أميديه باكوم نكولو، من الجابون، و”الحلم البعيد” إخراج مروان عمارة ويوهانا دومكه، إنتاج مشترك مصر والمانيا، و”فيفيريه في بلاد الكوباللو” إخراج ماميه ووري تيوبو من السنغال، و”حقول الحرية” إخراج نزيهه عربي، إنتاج ليبيا والمملكة المتحدة، و”جاو.. مقاومة شعب”، إخراج قاسم سانوجو، من مالي، و”الغزالة” إخراج هاجر النفزي من تونس، و”المحارب الضائع” إخراج سورين ستين جيرسبير ونسيب فرح، إنتاج الصومال والدنمارك، و”لقمة العيش” إخراج توماس موزيروا من زمبابوي،و”مهاجرون” إخراج عبد الله فال من السنغال، و”همس الحقيقة في أذان القوة ” إخراج شاميلا سادات من جنوب افريقيا.

أما مسابقة الأفلام القصيرة فتضم 16 فيلما وهي : “رقصة الفجر” إخراج آمنه النجار من تونس”80 بلس” إخراج لوكي لورا وموجوم ديفيدسون، من اوغندا، و”آلس” إخراج فيصل بن، من المغرب، و”داجو” إخراج آرون يشيتلا من اثيوبيا، و” كازونجو” إخراج يوهي امولي من روندا، و”الدمية” إخراج إيزابيل كريستيان كوراجو، من بوركينا فاسو، و”الخروج من الدين”، و”داميلولا” إخراج اوريمجو نجية من نيجيريا، و”لونا” إخراج بورا شينجيرو، من رواندا، و”ضرتي الحبيبة” إخراج آنجيل ديابنج من السنغال، و” نقطة صفر” إخراج نسيم بومايزا من الجزائر، و”ترنيمة الموت” إخراج سيريل راينجو من الكاميرون، و”سيجا” إخراج إيديل ابراهيم من الصومال، و”سيروتونين” إخراج شهاب ساتي من السودان، و”الاراضي” إخراج عز الدين قصري من الجزائر، و”قرابين” إخراج توني كوروه من كينيا، و”ياسمينا” إخراج علي الصميلي وكلير كاهين، إنتاج مشترك المغرب وفرنسا.

وفي مسابقة أفلام الحريات هناك 10 أفلام والتي قدمها السيناريست أحمد حلبة .. منسق عام المهرجان وتضم : “ألجانيش” إخراج ليا بلترام، وهو إنتاج مشترك إيطاليا واثيوبيا، و”توب العيرة” إخراج لين الفيصل، وإنتاج الإمارات والاردن ولبنان، و”كفر ناحوم” نادين لبكي من لبنان، و”المغفرة” و”سر السلام” إخراج كاتسي لونج، وإنتاج الولايات المتحدة وروندا، و”بيت النهرين” إخراج مايا منير من سوريا، و”رحمة الادغال” إخراج جويل كراكيزي من روندا، و”سمكة ذهبية سمكة افريقية” وإخراج توماس جراند، إنتاج فرنسا والسينغال،و”تجربة قوس قزح” وإخراج كرستينا كالاس، وإنتاج الولايات المتحدة واليونان والمانيا، و”روبن” إخراج كيفن شموتسلر وتوبياس شموتسلر، مإنتاج المانيا وجنوب افريقيا، و”حلم الحب” إخراج آرتو جيليه، من بلجيكا، و”طفح الكيل” إخراج محسن البصري، من المغرب.

وتضم المسابقة القومية للطلبة المصريين 12 فيلما : ” بيت راضي” أحمد البرغوثي – المعهد العالي للسينما، و”حتي تكتمل الصورة” إخراج مي المرعشلي من الجامعة الفرنسية، و “روح” إخراج علا الملاح المعهد العالي للسينما، و”ست بمائة راجل” إخراج إسلام طارق ابراهيم، كلية فنون تطبيقية جامعة 6 أكتوبر، و”الفن شارعنا” إخراج نفرتاري جمال من الجامعة الفرنسية، و”فيلم اكشن” إخراج مصطفي زكي من المعهد العالي للسينما، و”كربون” إخراج بيشوي ماهر من إعلام بني سويف، و”لا ارى لا اسمع لا اتكلم” إخراج مصطفي جاد من المعهد العالي للسينما، و”لحظة من الزمن” إخراج بلال سعيد من المعهد العالي للسينما، و”2 لمون بالنعناع” إخراج عمر المشد من الجامعة الفرنسية، و”مزامير داوود إخراج دينا رفاعي، من المعهد العالي للسينما، و”نهاية الخدمة” إخراج أمينة عز العرب، من المعهد العالي للسينما، و”ورد ابيض” إخراج لبنى أبو بكر من ستوديو ذات، و”يحدث في حين” إخراج بيتر المصري، من الجامعة الفرنسية.

ويعرض المهرجان في القسم الرسمي ” خارج المسابقة” 14 فيلما قدمتها الفنانة سلوى محمد علي .. عضو اللجنة العليا للمهرجان والتي تضم أفلام : “الهدية” إخراج لطيفة دوغري من تونس و”معركة الجزائر” إخراج مالك بن سماعيل من الجزائر،  و”جريمة الايموبيليا ” إخراج خالد الحجر من مصر، و”منزل لالو” إخراج كيللي كالي بنين، إنتاج الولايات المتحدة وهايتي، و”مازدا الصفراء وحرمتها” إخراج ساندرا هيرمانز، من روندا، و”السمك الصغير والتمساح” إخراج ستيفاني بلاتز، إنتاج من ألمانيا وجمهورية الكونغو، و”رُحُل.. بدو ” إخراج اوليفي كوسماك، إنتاج فرنسا، والمغرب، و”ورد مسموم” إخراج أحمد فوزي صالح من مصر، و”روبيل بلغريم” إخراج بول سامبا، من الكاميرون، و”هامش” إخراج مارتن فابريسيو من نيجيريا، و”تكيتة السوليما” إخراج أيوب ليوسفي من المغرب، و”لا أحد هناك” إخراج أحمد مجدي من مصر، و”قصة في بشرتي” إخراج ينيس خلوفي من الجزائر، و”يوم الدين” إخراج أبو بكر شوقي من مصر.

وفي قسم “عروض خاصة ” لعام 2018 يعرض فيلمان مصريان، وهما فيلم “حرب كرموز” للمخرج بيتر ميمي وفيلم “نادي الرجال السري” إخراج خالد الحلفاوي أما أفلام التكريمات فهي 7 أفلام وهم الفيلم التونسي “ولدي” لمحمد بن عطية و”موسم الجفاف” إخراج محمد صالح هارون من فرنسا، و”من ظهر راجل” إخراج كريم السبكي من مصر، و”ليلة الحقيقة، إخراج فانتا ريجينا، إنتاج مشترك بوركينا فاسو-فرنسا، و”ليلة ساخنة” إخراج عاطف الطيب من مصر، و”هنا القاهرة” إخراج عمر عبد العزيز من مصر، و”عرق البلح” إخراج رضوان الكاشف من مصر.

وتضم فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية عددا من الورش الفنية منها ” ورشة الأفلام الوثائقية الدولية ” التي تقدمهاالمخرجة والمنتجة جيهان الطاهري، وتم اختيار المشاريع التالية : من الجزائر: البحث عن بو سعدية إخراج مراد هيمر ومن الكاميرون: الرجل الذي يصلح المظلات إخراج كريستيل ماغن تامو ومن رواندا: الرقصة اللطيفة الملعونة إخراج الكسندر سيبومانا كوفي ومن توجو: الأسود والأزرق والأبيض إخراج آمانو يلبوه ومن مصر: إحنا وعلي و4 سنين إخراج زينة بيلاسي ومن مصر أيضا : رق الحبيب إخراج مروان عمارة.

أما عن أهم الاصدارات بالدورة الثامنة فيصدر المهرجان 4 كتب أولها كتاب “السينما الافريقية في الألفية الثالثة.. آفاق نظرية” (الجزء الثاني)، للكاتب أوليفيه بارليه، ترجمة مديحة حجازي وعبلة سالم،والكتاب الثاني بعنوان “الرسوم المتحركة في افريقيا” (طبعة ثانية) للكاتب محمد غزالة والكتاب الثالث “السينما التونسية في العشرين سنة الاخيرة ” للكاتب طارق بن شعبان، بالإضافة إلى الكتاب الخاص عن الموسيقار اليوناني أندريا رايدر الذي يهدي المهرجان له دورة هذا العام، والكتاب يحمل عنوان ” أندريا رايدر..ودور الموسيقى التصويرية الابداعي” للكاتبة د. رشا طموم.

 كما يحتفي المهرجان بأهم مهرجان للسينما العربية بالقارة الاوربية وهو مهرجان ” مالمو ” والذي يدعم صناع السينما في 9 دول أفريقية في شمال القارة السمراء وسيعرض فيلم ” واجب ” الفائز بجائزة أفضل فيلم روائي طويل في مهرجان ” مالمو ” للسينما العربية دورة 2018 كما سيقام معرض للمخرج ” انجمار بيرجمان ” بمناسبة مئوية ميلاده وذلك بالتعاون مع السفارة السويدية بالقاهرة وإدارة مهرجان مالمو للسينما العربية .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق