الرئيسية

السينما المصرية تخسر أهم كتّابها: وحيد حامد في ذمة الله

توفي منذ قليل الكاتب الكبير وحيد حامد عن سن يناهز الـ 76سنة ويعد الراحل من أهم كتاب السيناريو في السينما المصرية وأب المخرج مروان حامد.

ولد الراحل يوم 1 جويلية سنة 1944 بمحافظة الشرقية ومنذ أن جاء إلي القاهرة سنة 1963 قادما من الشرقية لدراسة الآداب قسم اجتماع، عمل على تثقيف نفسه وظل سنوات مطلعا على الكتب الأدبية والفكرية والثقافية وزائرا للمكتبات والسينما والمسرح أملا في أن يصبح كاتبا مميزا للقصة القصيرة والمسرح الذي عرفه عن طريق شكسبير. عمل كصحف في العديد من الصحف والمطبوعات، حتى ظهرت له أول مجموعة قصصية من هيئة الكتاب، وكانت تحمل إسم “القمر يقتل عاشقه”.

بدأ بكتابة القصة القصيرة والمسرحية في بداية مشواره الأدبي، ثم اتجه إلى الكتابة للإذاعة المصرية فقدم العديد من الأعمال الدرامية والمسلسلات، ومن الإذاعة إلى التلفزيون والإذاعة حيث قدم عشرات الأفلام و المسلسلات وعمل مع عدد من المخرجين منهم سمير سيف، شريف عرفة وعاطف الطيب، و حاز عن أعماله على عدة جوائز وآخرها سنة 2020 حيث حاز جائزة الهرم الذهبي التقديرية لإنجاز العمر من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ 42.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق