Type to search

أجندا الفضاءات أدب وإصدارات

الكريب: ملتقى “مرايا الإبداع الأدبي والنقدي سليانة”

شارك

تنظم تنسيقية الجمعيات بسليانة التي تضم جمعية حماية التراث، جمعية حماية التراث ببر سليانة، جمعية الإستغوار سليانة و دار سنابل للنشر والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية وجمعية” الملتقى الوطني أحمد بن أبي الضياف “والمكتب الجهوي لجمعية أحباء دور الثقافة بولاية سليانة ودار الثقافة بالكريب تظاهرة”مرايا الإبداع الأدبي والنقدي سليانة” وذلك يوم 6 نوفمبر القادم بدار الثقافة الكريب.

ومن خلال برنامج متنوّع يتضمن جلسة أولى برئاسة الأستاذ مختار الزريبي حيث يتم تكريم الأستاذة منيرة الدرعاوي لإحرازها على جائزة “كتارا” العربية في صنف الرواية عن روايتها ” الفتيان” ليتم إثر ذلك التعريف بمشروع “من مرايا الإبداع الأدبي” من طرف الهيئة المؤسسة له ثم تقدّم مجموعة من الدراسات والقراءات في رواية “السونس انتردي” للكاتب نصر العماري من خلال مداخلة للأديب مصطفى المدايني ورواية “شط الأرواح” للكاتبة آمنة الرميلي من قبل الدكتور محمد القاضي وإثر ذلك تنتظم جلسة ثانية برئاسة الدكتور مصطفى المدايني وتتضمن ورشة بعنوان “النقد والرواية” من تقديم الدكتور محمد القاضي ثم مداخلة للأستاذ منصف الكريمي بعنوان “قراءة في التجربة الشعرية في أعمال الشاعر محمد عادل الهمامي” فالإختتام بتكريم المشاركين في هذا المشروع الذي ينصهر ضمن خانة المشروع الثقافي الهادف إلى تأسيس تنمية ثقافية مستدامة في مجالي الإبداع الأدبي والنقدي و تنمية ثقافة القرب وهو مشروع تأسس منذ شهر ماي 2019 ليتواصل لمدة 10 سنوات وينتظم بصفة دورية سنوية

وقد انبثقت فكرة تأسيسه في إطار مشروع”من أجل ثقافة جهوية مستدامة” الذي تأسس عام 2016 وقد حدد هذا المشروع مجال العمل بالتركيز على تنمية الإبداع النقدي والأدبي بالجهة من خلال مرافقة المبدعين في المجال الأدبي والنقدي بالجهة وإنجاز ملتقيات ودورات خصوصية لتقييم وتقويم هذه الإبداعات عبر مداخلات مضبوطة والشراكة مع الإطارات الأكاديمية ومن النتائج المنتظر تحقيقها من هذا المشروع الثقافي هي تشجيع مبدعي الجهة في الأدب والنقد على الانخراط فيه وربط علاقات أدبية وفكرية مع النقاد والمبدعين وطنيا وعالميا وتأسيس مثلث (المبدع ، الناقد، الناشر) بسليانة كنموذج.

الوصوف

You Might also Like

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *