حقوق الإنسان

الكريديف: حملة رقمية لمجابهة العنف الرقمي ضد النساء

أطلق مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة  “الكريديف” بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان في إطار برنامج مساواة حملة رقمية حول العنف الرقمي ضد النساء تحت شعار” العنف الرقمي جريمة حتى هوني يتحاسب” وذلك بداية من اليوم الإثنين 19 أكتوبر 2020 إلى غاية الخميس 02 نوفمبر 2020. وتهدف الحملة إلى التعريف بالعنف الرقمي المسلط على النساء، توعية الجمهور العريض بخطورة التأثيرات التي يخلفها العنف الرقمي ضدّ النساء، تشجيع النساء على كسر حاجز الصمت فيما يتعلق بالعنف الرقمي المسلّط ضدّهن، تسليط الضوء إعلاميا على العنف الرقمي ضدّ النساء. هذا وتتوجه الحملة أساسا إلى النساء والرجال من فئة الشباب بإعتبارها الفئة الأكثر إستعمالا للميديا الإجتماعيّة خاصة منها موقع الفايسبوك.

والجدير بالذكر أن حملة ” العنف الرقمي جريمة حتى هوني يتحاسب” قد جائت تبعا لنتائج دراسة إستطلاعية أنجزها الكريديف سنة 2019 حول ” العنف ضد النساء في الفضاء الرقمي : الفايسبوك نموذجا “وبينت الدراسة أنّ العنف ضدّ النساء في فضاء الفايسبوك أصبح ظاهرة تهدد معظمهنّ حيث أنّ 4/5 من النساء صرحن بأنهنّ تعرضن سابقا للعنف الرقمي في الفايسبوك، 95 % منهنّ لم يتوجهن للقضاء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق