المرحلة الثانية من مشروع “سيني شباب”

احتضنت مدينة سبيطلة من ولاية القصرين منذ السادس من نوفمبر وتتواصل إلى العاشر من نوفمبر الحالي المرحلة الثانية من مشروع “سيني شباب” والتي تتمثل في إقامة سيناريو وورشة في اللغة السينمائية للشباب المرشحين الجزء الثاني من التصفيات.
و يؤطر هذه الورشات كل من عبد الله يحي وسامية عمامي في السيناريو وحاتم الفازع ورشة اللغة السينمائية ومعز الجماعي في الخطاب والتحدث أمام الجمهور، تمهيدا لباقي الدورات التدريبية في التصوير والتركيب والاخراج. 
و يذكر أن مشروع “سيني الشباب” قد أعلن منذ فترة عن قائمة مشاريع الأفلام و منشطي نوادي السينما المقبولين للمشاركة في هذه الدورة التدريبية.


مشروع سيني شباب هو مشروع للجامعة التّونسيّة لنوادي السينما وبدعم من برنامج شباب لايف ويعمل على منح الشباب منصة للتعبير عن آرائهم من خلال الأفلام القصيرة، و قد تم اختار مدينة سبيطلة كنقطة انطلاق للدورات التدريبية في إطار اللامركزية الثقافية التي يرتكز عليها المشروع
وفي إطار تنشيط الحركة الثقافية في مدينة سبيطلة ينظم المشروع عرض لفيلم “التلفزة جاية” للمنصف ذويب في المعهد الثانوي بسبيطلة.

كما يشارك في المشروع إلى جانب الجامعة التونسية لنوادي السينما، جمعية «الخط» ومؤسسة «الجنى» اللبنانية ومؤسسة  DW Akademie ، علما أن المشروع ممول من طرف الاتحاد الأوروبي وبدعم الوزارة الفيدرالية للشؤون الخارجية. وقد شرعت الجامعة التونسية لنوادي السينما في التعريف به منذ 3 سبتمبر الفارط من  خلال مجموعة من اللقاءات مع الشباب في عدد من مناطق البلاد بهدف حثهم على المشاركة من بينهم مدنين، السواسي..