Type to search

حقوق الإنسان سينما مسرح

المنتدى الجهوي للعدالة البيئية: الفن في خدمة القضايا الكبرى

شارك

لئن تطور الوعي بأهمية الحقوق البيئية ودورها في حماية بقية الحقوق الأساسية خاصة الحق في الحياة والحق في الصحة فإن مسألة تكريس جملة هذه الحقوق تطرح تساؤلا حول ما إذا كانت المبادئ والآليات الدستورية والقانونية الوطنية والدولية ضمانة فعلية لحقوق الأجيال الحالية والأجيال القادمة في تنمية عادلة ومستدامة أم أنها مجرد نوايا فاقت التجسيد ومجموعة من النصوص الفضفاضة لم تجد طريقها للتكريس الفعلي أمام تغوّل منوال التنمية الذي إستنزف الثروة وإنتهك كل الحقوق.

اليوم وبعد مرور العشرية الأولى للثورة مازالت المعركة من أجل تفعيل هذه الحقوق مستمرة نظرا لتراكم الإشكاليات وتواصل الممارسات القائمة على إنتهاك حقوق الانسان والتطبيع معها وعجز الدولة والحكومات المتعاقبة على حماية حقوق مواطنيها وتواطئها مع المخالفين من الداخل والخارج، إضافة إلى عجز الهياكل المعنية على إيجاد حلول مستدامة والقطع مع السياسات القديمة وكسر حاجز البيروقراطية ومركزية السلطة والقرارات.

في مقابل ذلك أبدى المجتمع المدني في تونس قدرة فائقة وإلتزاما كبيرا بالدفاع عن حقوق الإنسان والتصدي لكل ما من شأنه أن يمس من كرامة الانسان وحياته. ولكن، كل هذه المجهودات تبقى محدودة طالما تعلق التغيير الإيجابي بتوفر الإرادة السياسية وبإلتزام الدولة ومؤسساتها بتعهداتها وطنيا ودوليا وسعيها إلى تحقيق المصلحة المشتركة ووعي صناع القرار بضرورة تغيير السياسات التي عمقت الازمة وأثبتت عدم جدواها.

من أجل ذلك، ينظم المنتدى التونسي للحقوق الإقتصادية والإجتماعية فرع القيروان أيام 05 و06 و07 نوفمبر 2021 النسخة الثالثة من المنتدى الجهوي للعدالة البيئية. يمتد برنامج المنتدى على ثلاثة أيام. إخترنا ان يكون متنوعا وثريا فيه الجانب التوعوي التحسيسي والجانب الفني الأكاديمي والجانب الميداني مع عرض الأرقام والإحصائيات والشهادات الحية. يخصَص اليوم الأول، الجمعة 05 نوفمبر، لعرض مسرحية بعنوان “هيستيريا الجفاف” للمخرج محمد نبيل الزايدي وفلمين وثائقيين: الأول حول قضية التلوث في الوطن القبلي “اتركوا يمليخا وشأنه” للمخرج جهاد بن سليمان، ـأما الفيلم الثاني، “الحكاية موش بيدونة” من انجاز فرع المنتدى، فيتطرق لقضية العطش في أرياف القيروان.

وحتى يتم خلق فضاء للتشبيك والحوار وتبادل المعارف والخبرات بين نشطاء الحركات الاجتماعية من جهة وممثلي الإدارات الجهوية والهياكل الرسمية والجمعيات الناشطة في المجال البيئي من جهة أخرى وبلورة مقترحات ووضع برنامج مشترك والتخطيط لأنشطة جماعية في المستقبل ننظم في اليوم الثاني، السبت 06 نوفمبر، لقاءً يحتوي صباحا على ندوة فكرية ومداخلات متنوعة، أما المساء فسيكون مخصصا لمجموعة من الورشات الموضوعاتية من أجل بلورة مقترحات والخروج بتوصيات نحدد من خلالها استراتيجية العمل في المرحلة القادمة.

كما تنتظم يوم الأحد 07 نوفمبر زيارة ميدانية لسدي الهوارب وسيدي سعد وللمحمية الطبيعية بجبل التواتي من معتمدية نصر الله رفقة مجموعة من الشباب الناشط والمهتم بقضايا البيئة وممثلين عن المصالح المختصة بالإدارة الجهوية للتنمية الفلاحية.

الوصوف

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *