Type to search

الرئيسية موسيقى

الموسيقى السمفونية تزهر من جديد في مهرجان الجم

شارك

ليلى العوني – الأيقونة الثقافية

منذ 1985 لم ينقطع المهرجان الدولي للموسيقى السمفونية بالجم في تونس، الدولة التي لم تكن يوما هذه النوعية من الموسيقى في تقاليدها ولا عاداتها إلا أنه وسنة بعد سنة إستطاع هذا المهرجان الوليد أن يشق طريقه نحو العالمية حتى أصبحت فرق الأوركسترا تسعى للصعود على مسرح الجم. هذا الصرح الروماني الشامخ العظيم، خبت ناره وبهتت أحجاره وعلاها الغبار طيلة سنتين بسبب جائحة كورونا…وهاهو اليوم يعود إلى ألقه وموسيقاه الراقية يستقبل الجمهور المتعطش للقائه. يعود المهرجان اليوم ليجد المشهد السمفوني التونسي قد أزهر براعم جديدة تثري الموسيقى السمفونية التونسية وتزيدها تثبيتا وترسيخا لها لدى الجمهور التونسي وتأصيلا لهذه الموسيقى داخل المدونة الموسيقية التونسية على غرار الأوركستر السمفوني لي صوليست Les solistes بقيادة المايسترو أشرف بطيبي، الذي إنطلق منذ 2016 وبدأ شيئا فشيئا يجذب الأنظار إليه.

وتزامنا مع عيد الموسيقى الموافق ليوم 21 جوان من كل سنة، عقدت الهيئة المديرة اليوم الثلاثاء بأحد نزل البحيرة ندوة صحفية لإطلاع محبي المهرجان على جديد الدورة الخامسة والثلاثين منه تحت شعار “العودة إلى الجم” والمقامة في الفترة الفاصلة بين 12 جويلية و13 أوت 2022.

يفتتح المهرجان الدولي تونسيا بتوقيع الأوركستر السمفوني التونسي ويختتم تونسيا في يوم رمزي لكل التونسييين والتونسيات، يوم 13 أوت الذي تحتفل فيه المرأة التونسية بعيدها ويحتفل معها المهرجان الدولي للموسيقى السمفونية بالجم بسهرة خاصة تكريما لها.

عروض تونسية وعالمية

9 عروض عالمية وتونسية على إمتداد أيام المهرجان حيث تحضر تونس ب5 عروض موسيقية هي الأركستر السمفوني التونسي الذي سيكون إفتتاح المهرجان يوم 12 جويلية والأركستر السمفوني للصوليست يوم 23 جويلية وأوركسترا أكاديمية مسرح الأوبرا يوم 28 جويلية وحسان الدوس وأصدقاؤه يوم 30 جويلية وتكريم المرأة التونسية يوم 13 أوت.

أيضا تحضر العروض العالمية كما عود الجم جمهوره وذلك من خلال التعاون الثقافي مع سفارتي النمسا وإيطاليا في تونس وكعادتها توقع جمهورية النمسا إسمها من خلال عرضين موسيقيين يومي 04 و06 أوت مع مجموعة ” شاك ستيو” و” أوركستر أوبرا فيينا” الغنية عن التعريف والصديقة لتونس على مر السنين، تحضر إيطاليا أيضا التي دأبت على المشاركة في فعاليات المهرجان منذ تأسيسه بعرضي يحتفي الأول ب”موريكيني” والسينما الإيطالية يوم 16 جويلية مع “أندريا غريمينالي” و”رباعي اوكتا جاز” وعرض للأوبرا الإيطالية يوم 10أوت.

لن يكون الإختتام في شهر أوت…

رئيس جمعية مهرجان الجم رمزي جنيح وخلال الندوة الصحفية أشار إلى أهمية الشراكة مع مؤسسة الفن والثقافة التابعة للإتحاد الدولي البنوك وعن العمل على مزيد تطوير المهرجان الذي يطمح أن يكون محركا للتنمية في الجم إذ تتجاوز فلسفته المجالين الثقافي والسياحي لتشمل التنمية المستدامة لكلتا البلدين.

ومن جانبه أكّد المدير الفني للمهرجان مبروك العيوني أن التحضير للمهرجان كان في وقت وجيز حيث لم يكن متأكدا موعده كذلك تحدث عن الحضور التونسي المهم في هذه الدورة بما يدل على تطور الموسيقى السمفونية في تونس، مشيرا إلى أن المهرجان لن يقتصر على حفلات تنتظم في شهري جويلية وأوت وإنما سيمتد إلى تظاهرة في شهر سبتمبر وأشهر أخرى من السنة.

ومن جهتها، تواصل الشركة الوطنية للسكك دعم المهرجان ولن تخذل جمهور المهرجان مرة أخرى لتؤمن رحلاتهم من وإلى الجم طيلة أيام المهرجان في عادة ألفها الجمهور ونتمنى أن يتم الإقتداء بها في كل المهرجانات حتى نحقق قولا وفعلا اللامركزية الثقافية التي تقتضي تظافر كل مجهودات وأجهزة الدولة لتحقيقها.

الوصوف

You Might also Like

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *