Type to search

الرئيسية

الندوة الفكرية للدورة 25 للمهرجان الوطني لمسرح التجريب بمدنين

شارك

بعنوان: مساءلة ” المصطلح المسرحي ” وأثره على المنجز الفنّي

رياض ساسي- مدنين – الأيقونة الثقافية

في إطار فعاليّات الدورة 25 للمهرجان الوطني لمسرح التجريب بمدنين أشرف مركز الفنون الدرامية والركحية بمدنين بالشراكة مع المعهد العالي للفن المسرحي بتونس على الندوة الفكرية يومي 08 و09 ماي 2022 برحاب المركز تحت عنوان : “مساءلة المصطلح المسرحي وأثره على المنجز الفنّي”.

شارك في الندوة عدد من الشخصيات البارزة في ميدان المسرح والنقد والبحث المسرحي، و تأتي هذه الندوة في إطار تشارك بين مركز الفنون الدرامية والركحية بمدنين والمعهد العالي للفن المسرحي بتونس، في دورة استثنائيّة تحتفي بمؤسّس المهرجان “أنور الشعافي”.

وتأتي هذه الندوة للتأكيد على أهميّة مساءلة المفاهيم والمصطلحات للإحاطة بالتجربة المسرحيّة.

قدّم الصحفي نور الدين بالطيّب النّدوة في يومها الأوّل وأدارها المسرحي سامي النّصري، أمّا المداخلات فكانت لكلّ من محمد الهادي الفرحاني و فوزية ضيف الله، حيث أثار الفرحاني في مداخلته “الخطاب المسرحي في تونس بين مساءلة المصطلح واستلعاب المنجز” أهميّة المدلول قبل الدالّ حيث اشتغل على مفهومي “الإخراج” و”الكتابة الركحية”، أمّا ضيف الله في مداخلتها والتي تحمل عنوان: “هل يحتاج مسرحنا إلى رجّة” فأكّدت أنّ الرجّة الحقيقية التي يحتاجها المسرح اليوم هي رجّة مفاهيم، والمفهوم يُخلق داخل التجربة.

أدار الندوة في يومها الثاني محمد الهادي الفرحاني، المداخلة الأولى لسامي النصري بعنوان “نحت مفهوم المسرحة في المسرح التونسي بين مأزق المفهمة وحدود التجريب”، ثاني المداخلات لإيمان الصامت عروس بعنوان “التصميم المشهدي لسينوغرافيا العرض بين المقاربة الإخراجية والمقاربة التشكيلية”، أما امداخلة الثالثة فكانت لمحمد الكشو وعنوانها: “الدراسات المسرحية وشرعنة التياترولوجيا”.

كان تفاعل الحضور مهمّا وأضفى النقاش الديناميكيّة على الندوة وتبادلا للآراء والمواقف.

الوصوف

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *