الرئيسيةمسرح

انطلاق باهت للدورة 20 لأیام قرطاج المسرحّیة

انطلقت منذ قليل  فعالیات الدورة الـ20 لأيام قرطاج المسرحیة التي تتواصل إلى غایة 16 دیسمبر الحالي تحت شعار ”استنطاق ذاكرة المهرجان“ بإدارة الأستاذ حاتم دربال وسط حضور مسرحي باهت إذ كيف لا يكون في الافتتاح رجل مثل توفيق الجبالي أو الفاضل الجعايبي أو الفاضل الجزيري أو نور الدين الورغي …

على كل المضيئ في هذا الحفل تلك اللفتة الجميلة حين يكرم مبدع في فترة من عمره تعبيرا عن أهمية ما قدمه وتجذره في المشهد المسرحي التونسي والعربي  وهم ین منصور الصغیر  و صابر الحامي وصباح بوزويتة ولطیفة القفصي ودلیلة المفتاحي وبحري الرحالي والمسرحي الإماراتي عبد االله راشد و الأردني خالد الطریفي  وحسن كواتي من بوركینا فاسو      و المسرحیة الروندیة كارول مولینجار كارامیرا.

أيضا تم عرض شریطا قصیرا بمثابة لمسة وفاء لمبدعین وعلامات بارزة في تاریخ المسرح التونسي على غرار خدیجة
السویسي والمنصف الأزعر وحاتم بالر ّابح ومحمد البوري وأحمد معاویة وفتحي النغموشي.

زهيرة بن عمار وجميلة الشيحي وعاطف بن حسين قدموا مشهدية مسرحية هي بمثابة شذرات من الأیام ولحظات حنین وغوص في ذاكرة الأیام

ثم العرض الفلسطيني  الذي من خلاله يتم تكريم القضية “رايح ع فلسطين”میكایلا ّ میراندا العمل مقتبس من قصص حقیقیة متنو ّعة من الإوار إلى المناطق المحاذیة للجدار في المخیمات وصولا إلى تجمعات البدو .
الآداء في هذا العمل لكل من علاء شحادة و أمیر أبو الرب وإیهاب تلاحمه ورنین عودة وسماح محمود ومعتز ملحیس.

في ختام هذه السهرة كان الموعد مع  الفلسطینی مرید البرغوثي وتمیم البرغوثي.
لتنطلق في الغد العروض المسرحیة المتنافسة على مختلف جوائز الدورة وفي مختلف أقسامها یوم الأحد 7 دیسمبر دور العرض بتونس الكبرى والجهات التي تحتفي بفعالیات الأیام إلى غایة نهایة الدورة في السادس عشر من ديسمبر .

 


.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق