مسرح

بعد عودته من هولندا : الفنان عبد الله رواشد يقدم  مسرحية “الكراسي” 

هذه المسرحية تعلن عودة الفنان عبد الله رواشد إلى الانتاج الفني عامة والمسرحي خاصة ستكون جاهزة للعرض الأول "للكراسي"على خشبة مسرح الجهات بمدينة الثقافة وذلك مساء الثامن عشر من شهر أفريل الحالي.

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

بعد أكثر من عشريتين قضاها الفنان المسرحي عبد الله رواشد بهولندا حيث شارك في عدة أعمال فنية وتلفزية عاد مؤسس الفرق المسرحية الجهوية من القيروان إلى المهدية، إلى تونس واتخذ من الفضاء الثقافي الخاص” زاد الفنون “بباب سويقة محراب البروفات لعمل مسرحي كلاسيكي رحل فيه المخرج مع الممثلين الشبان في عالم العلاقة بين الآباء والأبناء، “كراسي” الفراغ والقلق..

مسرحية “الكراسي”للكاتب العالمي يوجين يونسكو -وهو من أبرز مؤسسي مسرح العبث -نص متعدد الدلالات ويرتبط بالواقع الآن وهنا في قراءة الراهن وحسب تأكيد الفنان عبد الله رواشد “قوة نصوص هذا الكاتب العالمي في أنها حية على الدوام” واستشهد في ذلك بقول يونسكو نفسه عند حديثه عن هذه المسرحية من أنها “تستبطن الفراغ والقلق “،فماذا عسى الأب أن يفعل بعد رحلة تربية الأبناء وبعد كبرهم وهجرتهم له..
النص تم اقتباسه من المخرج عبد الله رواشد والفنانة الشابة آمال النصيري ويلعب على ركح المسرحية بفضاء “زاد الفنون”بباب سويقة الممثل كمال حمدي والذي عمل من قبل مع جميل الجودي وعدد آخر من رموز المسرح التونسي بين الهواية والاحتراف،إلى جانب الفنانة جميلة كامارا،مع آمال الفايدي في التوظيب العام.
هذه المسرحية تعلن عودة الفنان عبد الله رواشد إلى الانتاج الفني عامة والمسرحي خاصة ستكون جاهزة للعرض الأول “للكراسي”على خشبة مسرح الجهات بمدينة الثقافة وذلك مساء الثامن عشر من شهر أفريل الحالي.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق