“بنات ألفة” يفوز في ملتقى القاهرة لصناعة السينما

إختتمت مساء الأمس فعاليات أيام القاهرة لصناعة السينما بتوزيع جوائز النسخة السابعة من ملتقى القاهرة السينمائي، ضمن فعاليات الدورة 42 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

وقد حصل مشروع “بنات ألفة” إخراج كوثر بن هنية على جائزة قدرها 10 آلاف دولار مقدمة من روتانا، و يذكر أن “بنات ألفة” فيلم وثائقي من إنتاج حبيب عطية و نديم شيخ روحو, يروي 10 سنوات من حياة ألفة المضطربة والغير مستقرة. ألفة الأم التونسية الأربعينية التي تنحدر من بيئة فقيرة. ربة البيت التي شهدت إنسياق إبنتيها المراهقتين نحو التطرف وهروبهما إلى ليبيا للإنضمام إلى تنظيم داعش وإنتهائهما في السجن بعد الغارة الأمريكية.

10 سنوات من الحياة الواقعية (من 2010 إلى 2020) المليئة بالمفاجآت الغير متوقعة والذكريات المؤلمة، نكران الذات والشعور بالذنب والخوف، ستقوم ممثلة بإستجماعها وتقديمها بمساعدة البطلة الحقيقية.

كما تحصل مشروع “أسطورة زينب ونوح” إخراج يسري نصر الله من مصر، على جائزة قدرها 10 آلاف دولار مقدمة من لاجوني فيلم برودكشن، كما حصل أيضا على سلفة توزيع بقيمة 30 ألف دولار مقدمة من ماد سوليوشن وإرجو، وحصل الفيلم نفسه على جائزة قدرها 10 آلاف دولار مقدمة من سباركل ميديا، كما توفر له “ذا سيل” خدمات التلوين، بالإضافة إلى  اشتراك مجاني لمدة سنة في تطبيق Clakett PRO مقدمة من كلاكيت.

وحصل مشروع ” تمنتاشر” إخراج سامح علاء من مصر على جائزة قدرها 10 آلاف دولار مقدمة من راديو وتلفزيون العرب ART، كما حصل أيضا على جائزة قدرها 10 آلاف دولار مقدمة من ريد ستار، وجائزة قدرها 10 آلاف دولار مقدمة من سباركل ميديا، بالإضافة إلى صناعة الإعلان التشويقي والمقدمة الإعلانية للمشروع  مقدمة من “ذا سيل”.

وتقدم “فيلم اندبندنت”، خدمات إستشارية للسيناريو لمشروع وثائقي في مرحلة ما بعد الإنتاج، إلى مشروع “قبل أخر صورة” إخراج آية الله يوسف من مصر، ومشروع “تمنتاشر” إخراج سامح علاء من مصر.

كما تقدم نيو بلاك جائزة قدرها 5 آلاف دولار وتوفير خدمات التلوين وتسهيلات في المونتاج في مرحلة ما بعد الإنتاج، لمشروعين هما “قبل آخر الصورة” للمخرجة آية الله يوسف من مصر، و”مرور” إخراج عمرو علي من سوريا

كما فاز مشروع “قبل آخر الصورة” لآية الله يوسف أيضا ببرنامج تدريب صناع المشروع بدءا من مرحلة التطوير وصولا للتوزيع مقدمة من IEFTA فيما حصل مشروع “بحال شي طائر” إخراج المهدي ليوبي من المغرب على جائزة قدرها 5 آلاف دولار وإشتراك مجاني لمدة سنة في تطبيق Clakett PRO مقدمة من كلاكيت.