الرئيسية

إتحاد الناشرين العرب يعقد مؤتمره الخامس إفتراضيا

أعلن إتحاد الناشرين العرب، في بيان له، عن إطلاق مؤتمره السنوي الخامس إفتراضيا هذا العام تحت عنوان “صناعة المحتوى والتحديات” أيام 1 و2 ديسمبر 2020.

في البداية أكد مساعد أمين عام الإتحاد السيد خالد جبر أن الاستعدادات قائمة على قدم وساق لإنجاح هذا المؤتمر النوعي الهام، كونه يأتي في أكثر الظروف حدة نظراً لما يعانيه الناشر العربي من صعوبات نتيجة لأسباب كثيرة من أهمها إحجام معظم الدول العربية عن إقامة معارض الكتاب، وارتفاع تكاليف الطباعة والورق والتوزيع والشحن ما يهدد صناعة النشر كما يهدد مئات العائلات التي تعمل في هذا المضمار النوعي، مبيناً أن هذا المؤتمر الذي يأتي في هذا الوقت بالذات يمثل نافذة يطلق الناشرون من خلالها أفكاراً عملية لإنقاذ عملية النشر من المحنة الراهنة.

وقال جبر إن عملية صناعة وطباعة وانتقال الكتب وتوزيعها ونشرها باتت عمليه مكلفة جداً ومجهدة للغاية، كما أن التحول الرقمي الأخير وتخوف الناس من إنتشار فيروس كورونا جعل كثير من القراء يبحثون عن بدائل ليست متوفرة في معظمها، علما أن المؤتمر سوف يبحث في جوانب منه هذه المسائل بما يضمن حقوق الناشرين والمؤلفين وفي الوقت نفسه يتيح وصول الكتاب إلى القارئ العربي.

الإشتراك في المؤتمر سيكون متاحاً لجميع الناشرين الأعضاء في الإتحاد، إما من خلال أوراق العمل أو من خلال الجلسات النقاشية والمتابعة الواسعة من الناشرين والمهتمين والباحثين والمعنيين.

وأوضح ذات البيان أن التجارب العديدة القائمة حالياً باتت تشجع الناشرين عموماً على العمل لتوفير بدائل فعالة وناجحة، ولا سيما على الصعيد الإلكتروني، نظراً لأن هذا المجال بات منتشراً بشكل كبير بل أصبح مجالاً حيوياً وضرورياً وليس مجرد رفاهية زائدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق