Type to search

أجندا الفضاءات

بيت الحكمة: أي مصير للفرنكوفونية في تونس؟

شارك

تونس بلد فرنكوفوني بالأساس ولغتها الرسمية الثانية بعد العربية هي اللغة الفرنسية لكن وإنطلاقا من أوائل الألفية الثالثة ومع تعدد القنوات التلفزية الناطقة باللغة الأنقليزية لاحظنا نشوء جيل جديد يتحدث الأنقليزية بطلاقة ويميل لها بشكل ملفت وتدنى بشكل كارثي مستوى التلاميذ الطلاب في اللغة الفرنسية مقابل تحسن مستواهم في اللغة الأنقليزية مقارنة بالأجيال السابقة بل إن الكلمات الفرنسية التي كانت تدخل لهجتنا التونسية أصبحت اليوم كلمات أنجليزية!.

لهذه الأسباب وغيرها ينظم المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون “بيت الحكمة” في قسم الآداب ندوة يتسائل فيها عن مصير الفرنوكوفية في تونس، تحمل عنوان “الأدب الفرنكوفوني بتونس التطور والتجدد والمصير” وذلك يومي 10 و11 ديسمبر الحالي بداية من الساعة التاسعة صباحا بقصر المجمع. الندوة من تنسيق الأستاذة علياء بكار برناز وتلقى المحاضرات مباشرة عبر المنصة الإفتراضية.

الوصوف

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *