بيت الحكمة المصرية تترجم المتوالية القصصية الصينية “أساطير شرقية”

أصدرت بيت الحكمة المصرية الترجمة العربية للمتوالية القصصية “أساطير شرقية” للكاتبة الصينية يانغ يانغ وتكمن أهمية هذه المتوالية في أنها تتكون من 18 مقولة تمثل كل واحدة منها حكمة صينية، وكل مقولة تحكي قصة في سرد أدبي متصل، وتدور الأحداث في القرية والجبل والمدينة، والقصص في ثناياها تمزج بين أحلام الريف الجميلة التي تشبه عالم الخيال، وقصص العشق النقية، وقد ترجمها عن الصينية أسماء صالح، وهميس محمود ومراجعة الدكتور أحمد ظريف.

ومما قيل عن المتوالية القصصية “أساطير شرقية” بصحيفة “تشانغشا المسائية”  بالصين، “يمثل بحث البطلة “يانغ يانغ” و”وي شيانغ” الذي يشاركها أحداث القصص، عن بلوتو بطلها الخيالي، رحلة في أغوار القرى الجبلية الصينية، كما يقودنا نحو روح المدينة الفاضلة التي تستكين فيها النفوس المتعبة، فتلك القرى الجبلية المليئة بالغابات، والجداول الصافية، والعادات والتقاليد والمشاعر الشعبية البسيطة التي فاضت بين سطورها، تبث في القارئ شعورًا وكأنه في رحاب الأساطير الشرقية القديمة على الرغم من كون الأحداث تدور في العصر الحاضر.