Type to search

أجندا الفضاءات أدب وإصدارات

بيت الرواية يحتفي بالنسخة الأنقليزية لـ”يتيم الدهر”

شارك

إحتفالا بصدور النسخة الأنقليزية من رواية “يتيم الدهر”، ينظم بيت الرواية لقاء توقيع وتقديم لكاتبها الروائي والمترجم حسونة المصباحي وذلك يوم الخميس 17 مارس 2022 بداية من الساعة الثالثة بعد الظهر بمكتبة البشير خريف ببيت الرواية وقد قامت جامعة سيراكيوز بالولايات المتحدة الأمريكية بترجمة الرواية.

 “حسونة المصباحي” كاتب وروائي تونسي، من مواليد قرية الذهيبات في ريف القيروان عام 1950 درس الآداب الفرنسية في جامعة تونس. بعد أن أمضى أكثر من عشرين سنة في مدينة ميونيخ الألمانية، عاد إلى تونس. حيث يقيم ويعمل الآن في مدينة الحمامات.

تُرجمت أعماله إلى اللغة الألمانية، وفازت «هلوسات ترشيش» بجائزة Toucan لأفضل كتاب للعام 2000 في مدينة ميونيخ. كما اختيرت قصته «السلحفاة» التي نشرتها مجلة بانيبال بالإنقليزية، في القائمة القصيرة لجائزة «كين» للأدب الإفريقي، وكان رئيس لجنة التحكيم الحائز على جائزة نوبل ج م كوتزي.

ترجم حسونة المصباحي من الفرنسية إلى العربية عشرات المؤلفات منها «أصوات مراكش» لإلياس كانيتي، «قصص للأطفال» جاك بيرفير، «الحب هو البراءة الأبدية » منتخبات من الشعر العالمي.

صدرت له عدة روايات روايات وهي: «هلوسات ترشيش» دار توبقال، المغرب 1995، «الآخرون» دار تبر الزمان، تونس 1998، «وداعا روزالي» دار الجمل، ألمانيا 2001، «نواره الدفلى» الدار المتوسطية للنشر، لتونس 2004 تونس 2004، «حكاية تونسية» عن دارالكليم للنشر في دبي 2008، (رحلة في زمن بورقيبة) [سيرة] صدر عن دار جداول 2012، «نحن لا نسبح في النهر مرتين» والرواية المحتفى بها «يتيم الدهر » الصادرة عن دارر جداول للطباعة والنشر والتوزيع.

كما صدرت له ثلاث مجموعات قصصية هي «حكاية جنون ابنة عمي هنية» تونس 1986، (جائزة القصة- وزارة الثقافة التونسية)، «ليلة الغرباء» تونس 1997، «السلحفاة» دار جلجامش باريس 1997، طبعة ثانية عن الهيئة المصرية للكتاب، القاهرة 2000.

الوصوف

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *