“بيك نعيش” و”عالبار” في منصة أفلامنا

عادت منصّة ”أفلامنا” بعد طول غياب بحلتها الجديدة في الأول من مارس 2021 مع برنامج يتضمّن عروضاً شهرية، وأفلاماً مجانية أسبوعيّة بالإضافة إلى تعليقات وافية حول برامج العرض الأسبوعية بهدف إنشاء مساحة للفكر الإجتماعي والسياسي النقدي حول السينما العربية المستقلة بحيث تتناول المقالات الشهرية سياق وتأثير الأفلام المعروضة وتتعمّق بمدى ارتباطها بالقضايا السائدة في أيّامنا هذه.

وقد أطلقت بيروت دي سي منصّة ”أفلامنا” غير الرّبحية بهدف مشاركة الأفلام العربيّة المستقلّة مع جهور واسع من مختلف أنحاء العالم.

وبعد البرمجة الخاصة بالقضية الفلسطينيّة تحت عنوان ”هل كلّنا فدائيّون؟” من تنسيق المخرج اللبناني هادي زكاك, تطرح المنصة مجموعة أفلام للمشاهدة المجانية إلى غاية  2 ماي 2021  ضمن برنامج مدار بيروت دي سي الذي يشمل أفلامًا إجتماعية الصبغة؛ إقتباسات لروايات أدبية عالية المستوى؛ أفلام حرب؛ دراسات تاريخية؛ قصص لاجئين؛ تصوير جريء لمهمشين من لبنان وتونس والسودان وفلسطين وسوريا. إذ تعكس هذه الأفلام من جهة الجماليات المتنوعة للسينما العربية المعاصرة، ومن جهة أخرى السياسات العربية المتبدّلة خلال السنوات العشرين الماضية و يكون الموعد هذا الأسبوع مع الفيلم التونسي “بيك نعيش” لمهدي البرصاوي و بطولة سامي بوعجيلة و نجلاء بن عبدالله و كذلك الوثائقي اللبناني  نفس لريمي عيتاني وللمشتركين في المنصة الموعد مع أفلام جديد كل أسبوع و سيكون الموعد مع الفيلم الوثائقي التونسي عالبار لسامي التليلي إنطلاقا من 19 أفريل 2021.