الرئيسيةكوريغرافيا

بين آل الجعايبي وحسام الساحلي.. “شدّوني لا نشطح عليكم”

والقضيّة ضد بطل "نحبك هادي"..

راضية عوني – الأيقونة

ألفاظ نابية، تراشق بالتهم وعراك في حرم مدينة الثقافة خلال الدورة الثانية من أيام قرطاج الكوريغرافية بين آسية الجعايبي وحسام الساحلي والنتيجة كانت إلغاء عرض “شدوني لا نشطح عليكم” وقضية رفعت وربما تتطور المسائل في قادم الأيام من يدري.

انفجر الإشكال حين أصدرت آسية الجعايبي بيانا إثر إلغاء عرضها “شدوني لا نشطح عليكم” يوم 15 جوان 2019  في تظاهرة أيام قرطاج الكوريغرافية ووصفت أنه تم  لاعتداء اللفظي عليها وعلى الممثل مجد مستورة  بطل فيلم “نحبك هادي” واتهمت “مسؤولا” في مدينة الثقافة بالتسبب بهذا الالغاء وقد نص البيان على أنه “تم ثلب والدها الفاضل الجعايبي والتلفظ بكلام ناب على مرأى ومسمع من الحاضرين، و ذلك بعد أن طُلِبَ من مجموعة من التّقنيين والتّقنيات الّذين ليست لهم أيّة علاقة بإعداد أو إنجاز العرض والموجودين بالغرفة التّقنية أن يغادروها لضرورة العمل، وتمّ على إثر ذلك سحب الأسلاك من الأجهزة الصّوتية من طرف تقنيّين إثنين من طاقم مدينة الثّقافة”.

وأضافت في البيان ذاته أنه “بقدر ما ننوّه بحرفيّة إدارة المهرجان وطاقمها التّقني والفنّي، فإنّها تعتبر إهانتها مسّا خطيرا من كرامة كلّ الفنّانين والفنّانات خاصّة من قبل مسؤول يمثّل وزارة الشّؤون الثّقافية، ممّا اضطرّها لمغادرة مدينة الثّقافة ساعتين قبل انطلاق عرضها الأوّل لتطالب أخيرا سلطة الإشراف باتّخاذ القرارات اللاّزمة تجاه هذا المسؤول”.

هذا المسؤول الذي تتحدث عنه صاحبة “شدوني لا نشطح عليكم” ليس سوى الممثل حسام الساحلي الذي أفاد صحيفة “الأيقونة” بما حصل خلال تلك الحادثة: أكد الساحلي أن فريقه التقني يجتهد لتوفير كل الظروف الملائمة لكل الأعمال الفنية دون استثناء التي تقام في مدينة الثقافة بما أنه المسؤول الأول عن جودة الجانب التقني، لكن من بين فريقي هناك الآنسة “نورس عرفاوي” التي تعرضت للتحرش بالمسرح الوطني وطُردت منه ظلما وهذا بالضبط هو الذي أثار حفيظة الجعايبي البنت التي تمسكت بأنه على نورس عرفاوي أن تغادر المكان، لذلك تدخلتُ كمسؤول ووضحّت لها أنه لا يحق لها طرد التقنيين خاصة أن “العرفاوي” منسقة عامة ثم إن العرض في مدينة الثقافة فكيف لها أن تطرد تقنييها؟

ظن الساحلي أن الاشكال انتهى هنا حتى يتدخل مجد مستورة في الموضوع بالكلام البذيء وسب الجلالة المهم أن الساحلي أكد لنا أنه  رفع قضيّة في ما تعرّض له، دليله في ذلك ما صورته كاميرات المراقبة بمدينة الثقافة وما شاهده الحاضرين، ثم حتى بعد كل ما حصل يضيف الساحلي أن “فريقي التقني بقي على أتم الاستعداد حتى اللحظات الأخيرة من أجل تقديم العرض إلا أن آسية الجعايبي ومجد مستورة هما اللذان انسحبا وليس العكس.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق