حقوق الإنسان

تخطئة قناة « تونسنا » بـ10 آلاف دينار

قررت الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي والبصري « الهايكا »، تخطئة قناة « تونسنا » في شخص ممثلها القانوني، بمبلغ قدره 10 آلاف دينار، على خلفية الشكاية الواردة على الهيئة من المدعو فوزي المهبولي (رجل أعمال)، ذكر فيها أنّ القناة تعمدت شنّ حملة تشويه وثلب لشخصه، من خلال بثّ ومضات على القناة وعلى صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها، مرفقة بصورته الشخصية تتضمن معطيات فيها مس من سمعته وكرامته.
ودعت « الهايكا » القناة، في بلاغ أصدرته الخميس، الى سحب التحذير موضوع المخالفة من الموقع الإلكتروني للقناة ومن جميع صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها، وعدم إعادة بثه أو استغلاله، نظرا لما تضمنه من خروقات على معنى الفصلين 5 و29 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 ، والفصول 5 مطّة 14 و13و 14 فقرة 03 و21 و 22و23 و24 من كراس الشروط المتعلق بالحصول على إجازة إحداث واستغلال قناة تلفزية خاصة.
وقد اعتبرت الهايكا أن القناة  قامت بالتشهير  “بالمهبولي” بأنه محل تتبع قضائي من طرفها من أجل التحيل والابتزاز وانتحال صفة، وهو ما يتعارض مع مبادئ المحاكمة العادلة التي تقتضي ترجيح قرينة البراءة، وتشترط تأسيس الإدانة على حكم قضائي بات، ويتعارض أيضا مع المبادئ العامة لحريّة التعبير وأخلاقيات المهنة الصحفية.
وأوردت « الهايكا » في بلاغها، أن الممثل القانوني لقناة « تونسنا » أعلمها أنّ الشاكي تعمد إستعمال اسم القناة في عملية تحيل، مما ألحق ضررا جسيما بسمعتها ومصداقيتها لدى الغير، وهو ما دعاهم إلى بث التحذير للعموم في انتظار البتّ في القضية الجزائية التي تم رفعها ضده، مؤكدا أنّ هذا الإجراء جاري به العمل لحفظ حقوق القناة وحفظ حقوق الغير، ووضع حد للضرر اللاحق بالقناة، وفق تقديره.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق