أدب وإصداراتحقوق الإنسانشعر

تفاصيل الدورة العاشرة لمهرجان قافلة المحبة

تنتظم ندوة حوارية وشعرية بإدارة الإعلامي رمزي المحمدي ويقدّم خلالها الناقد بشير الجلجلي  مداخلة بعنوان"فلسطين في النص من خلال حصار لمدائن البحر نموذجا"

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

تحت شعـار “كي يصبح التاريخ جزءا من المستقبل” ستكون مدينة الكاف على موعد مع الدورة الـ10 لمهرجان قافلة المحبّة أيام 25، 26 و27 أفريل 2019 والتي تنظمها المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالجهة وبدعم من وزارة الشؤون الثقافية وبالشراكة مع الرابطة العربية للفنون والإبداع التي ترأسها الشاعرة والروائية فتحية الهاشمي وبمساهمة جمعية سنا سفيطلة للتنمية الثقافية والإجتماعية و صالون السّرايا للأدب و الفنون والتراث و جمعية أقلام أدبية والذي سيكرّم الثقافة والتراث الفلسطيني من خلال برنامج متنوّع يكون ضيف شرفه الفنان السويدي هايل ذياب. وستشارك في هذه الدورة كل من العراق والأردن وصربيا والمغرب والجزائر وفلسطين.

ويفتتح المهرجان، الذي تشرف على إدارته الشاعرة التونسية سليمى السرايري، بتدشين معرض خاص بإصدارات مبدعي ولاية الكاف ثم معرض “تونس:ذاكرة الصورة”للمصور الفوتوغرافي منصف كريمي ومعرض الصناعات التقليدية التونسية والفلسطينية ثم تنتظم ورشة شبابية تحت عنوان “حنظلة ناجي العلي من طبريا إلى الكاف”من تأطير الممثّلة و الإعلامية و الفنانة  الفلسطينية سميرة عثمان الشهيرة باسم “ميساء الخطيب” ثم يلقي المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بالكاف ورئيسة الرابطة العربية للفنون والإبداع الكلمات الإفتتاحية لهذا المهرجان وذلك في فضاء المركّب الثقافي “الصحبي المسراطي” بالكاف.              

وفي الفترة المسائية  تنتظم ندوة حوارية وشعرية بإدارة الإعلامي رمزي المحمدي ويقدّم خلالها الناقد بشير الجلجلي  مداخلة بعنوان”فلسطين في النص من خلال حصار لمدائن البحر نموذجا” تليها مداخلة الشاعر المغربي محمد منير بعنوان “كرونولوجيا الأغنية الفلسطينية النكسة والشتات ومحاولة جمع الذات” ثم قراءات شعرية لضيوف هذا المهرجان يتخللها تقديم وصلات موسيقة من قبل الفنان هايل ذيان لتكون السهرة موسيقية مع مجموعة أنغام بالكاف.

وفي يوم 26 أفريل يتم عرض  فيلم ” فلسطيني 1948 بين فكي الغربة والإغتراب” للمخرج العراقي حيدر مجهول ثم يقدّم عرض صور و فيديو حول التجربة الفنية للإعلامية بشرى بن فاطمة و بمشاركة متحف فرحات الفن من أجل الإنسانية لبنان تحت عنوان ” عسقلان الحكاية الملونة” ثم يفسح المجال للمواهب الشعرية من ولاية الكاف لتقديم مجموعة من القراءات الشعرية حول تجاربهم الهاوية في الكتابة الأدبية.

 وفي المساء يقدّم الدكتور محمد التليلي مداخلة بعنوان”سيكافنيريا”حول الثراء الحضاري والتاريخي لجهة الكاف تليها مداخلة للفنانة ميساء الخطيب حول” مونودراما عائشة” لتقدّم الأسيرة الفلسطينية عائشة عودة شهادتها عن تجربة أسرها وتتخلل هذه الفقرات وصلات موسيقية فلسطينية مع الفنان هايل ذياب لتكون السهرة فنية مع فرقة المماليك للتراث بالكاف.

ويختتم هذا المهرجان بمدخلة للأستاذ مراد الخضراوي بعنوان ” الأسرى في الشعر الفلسطيني” ثم تعرض مسرحية “لون … حرف … وطن” للفنان المغربي محمد منير من المغرب تليها  وصلة موسيقية يقدمها الفنان هايل ذياب ويتخللها تكريم المساهمين في إنجاح هذا المهرجان و تقديم وسام المحبة لضيوفه.

 ستكون هذه الدورة بحضور ومساهمة المبدعين العرب مصطفى بوغازي و أحمد الشيخاوي ونادر فردي وعبد الحليم بوشراكي من الجزائر و حسن سليفاتي من العراق ومحمد منير و إدريس علوش من المغرب و صباح الزبيدي من صربيا و إبتسام سليمان و مريم عطايا من فلسطين، شاهر حسين عن القناة التلفزية الفلسطينية الرسمية ،المخرج المسرحي الفلسطيني محمد فروخ و المخرج السينمائي العراقي حيدر مجهول والشاعرات والشعراء التونسيات و التونسيين ضحى بوترعة، فاطمة نصيبي ،بشرى بن فاطمة، سليمى السرايري، سماح بن داوود، زبيدة محمد عرفاوي، صادق الهمامي، عادل جبراني، منجي بن خليفة، عبد الله بن يونس، منير الوسلاتي.

كما يحضر  عدد من الإعلاميين العرب منهم الدكتور جمال الشوبكي من الأردن و جلال خشاب من الجزائر و عائشة عودة من فلسطين والكتّاب والروائيين والإعلاميين التونسيين ومؤثثي معارض الحرف والصناعات التقليدية نورا ورتاني، فتحية بروري، فاطمة السرايري، زكية الجريدي، رمزي حمدي، رياض ميساوي، حافظ بولعابي، منذر بن عمار، محمد إسكندر نصر الله، عبد الدايم الهلالي، بشير الجلجلي، منصف كريمي و سامي غابة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق