فنونموسيقى

تونس تحتفي بالموسيقى الفرنكوفونية

ينظّم مركز الموسيقى العربيّة والمتوسّطيّة مع شركائه في إطار مشروع “إيبستيموز” ندوة علميّة حول الموسيقولوجيا الفرنكوفونيّة في سياق تعدّد الثقافات وذلك يومي 10 و11 سبتمبر 2020 بقصر النجمة الزهراء. تمثّل هذه النّدوة الملتقى الخامس لشبكة البحث الدّوليّة التي تنظر في تطوّر الصّناعات الموسيقولوجيّة وعلاقتها ببيئتها وبدور اللّغة كعامل تناقل أو سيطرة في المجال العلمي مجيبة على السؤال التالي: هل هناك علاقة بين تطوّر الموسيقولوجيا الفرنكوفونيّة، مقارنة بالجرمافونيّة أو الأنجلوفونيّة، وتطوّر العلوم الموسيقيّة من علم يختصّ بالموسيقى الغربيّة ويهتمّ ببقيّة الموسيقات إلى علم يقوم بدراسة جميع الموسيقات؟

“إيبستيموز ” هي شبكة أبحاث دولية تهدف إلى إنشاء شبكة علاقات بين الباحثين في تاريخ العلوم الموسيقية والإبستيمولوجيا والمعارف الموسيقية بأوسع معانيها، وذلك في مختلف الفضاءات الفرنكوفونية.
وتضم هذه الشبكة مجموعة من الشركاء، وهي مؤسسات وهياكل ممثلة عن جزء من بلدان الفضاء الفرنكوفوني والتي تُمارَسُ فيها علوم الموسيقى باللغة الفرنسية في بلجيكا وفرنسا ولبنان وكندا (الكيبيك) وتونس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق