الرئيسية

تونس عاصمة للثقافة الإسلامية 2019

إنعقدت اليوم 19 مارس 2019 الندوة الصحفية الخاصة بإعلان تونس عاصمة الثقافة الإسلامي بحضور وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين والدكتور عبد العزيز التويجري مدير عام منظمة الإيسيسكو الذي إستهل الندوة بالتعبير عن فخره وإعتزازه بإختيار تونس عاصمة للثقافة الإسلامية مبينا أن تونس أثبتت على مر العصور أنها دولة تؤمن بالديمقراطية إبتداء من دستور قرطاج الذي إستشهد به الفيلسوف اليوناني أرسطو إلى قيادة الربيع العربي وأن تونس مثال يحتذى به لكل الدول الإسلامية مثمنا حقوق المرأة والحريات الفردية والجماعية والديمقراطية التونسية وأن جهل الأوروبيين بهذا التاريخ وحوادث الكره للمسلمين من بينها الحادثة الإرهابية في نيوزيلندا إنما هو نتاج للمركزية الأوروبية التي ترى نفسها الوحيدة القادرة على إقامة الديمقراطية في العالم وأن المجتمع الغربي لا يعرف حقيقة من هي تونس قائلا “ونحن في منظمة الإيسيسكو حريصون على التعريف بتونس كدولة حريصة على جذورها الإسلامية مع الإنفتاح على جميع الحضارات والديانات والثقافات الأخرى وتونس حقيقة هي مثال قل نظيره في الدول العربية وأتحمل مسؤوليتي في هذا الرأي”

كما أكد أن ما يحصل في الدول العربية من إرهاب ليس مسؤولية العرب فقط إنما هو نتاج تدخلات أجنبية تريد من الدولة العربية البقاء في التخلف والجهل “نحن أضعنا موعدنا مع الحضارة بسبب تدخلات خارجية وأخطاء داخلية” حسب قوله

من ناحيته أكد وزير الشؤون الثقافية أن إختيار منظمة الإيسيسكو لتونس كعاصمة للثقافة الإسلامية لم يأتي من فراغ إنما هو نتيجة عمل مواصل منذ 2016 متى ما إختيرت تونس رئيس وزراء الثقافة العرب واللقاءات الدورية بين وزراء الثقافة العرب التي كانت لقاءات مثمرة وليست شكلية بل كانت عميقة وبناءة أعادت تونس إلى موقع الريادة العربية.

وقال أيضا إن الكاتبة العامة للمنظمة الفرنكفونية ستزور تونس خلال شهر أفريل القادم لإعلان تونس عاصمة للفعل الفرنكفوني بمناسبة إحتضانها للقمة الفرنكفونية 2020 موضحا أن سياقات الفرنكفونية واسعة تتجاوز قضية اللغة نحو سياقات إجتماعية، ثقافية، اقتصادية وتنموية

أما الافتتاح الرسمي فسيكون يوم الخميس 21 مارس 2019 بحضور رئيس الحكومة “يوسف الشاهد” وذلك بعرض “ذروة المعالي” تصور وإخراج “سليم الصنهاجي” مع أركستر وأصوات أوبرا تونس بقيادة “هشام العماري”، آداء “محرزية الطويل” و”محمد العايدي”، كتابة موسيقية لسامي بن سعيد.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق