فنونموسيقى

ثلاثي جبران وفايا يونان في المهرجان العربي للموسيقى الملتزمة

ليلى عوني- الأيقونة

الأغنية الملتزمة كانت ومازالت تمارس دوراً أساسياً في واقع الشعوب هي صنوان المقاوِمة تبحث في آفاق التحرر والعدالة الإجتماعية كأحد أرقى الأشكال المعبرة فنيا، الأغنية الملتزمة المؤرخة لأحداث مجتمعها من خلال شعر مؤثر أو لحن يصل الروح تستطيع الجماهير الشعبية حفظه وتوارثه جيلاً بعد جيل كي لا يُنسى مهما تلاعب به مزوروا التاريخ، وهي اللغة الأكثر تعبيرا عن هموم شعبها ومشاغلهم نذكر هنا أب الأغنية الملتزمة الشيخ إمام الذي سُجن جراء أغانيه لما لها من صدى في النفوس ومن تأثير في نشر ثقافة المقاومة والتحرير.

إنطلاقا من هذه القيم الإنسانية الكبرى أطلقت وزارة الشؤون الثقافية بمبادرة من دار الثقافة ابن رشيق السنة الفارطة المهرجان العربي للموسيقى الملتزمة واليوم الإثنين 20 جانفي 2020 أشرف وزير الشؤون الثقافية بمقر الوزارة على إجتماع لمتابعة الإستعدادات الأخيرة لتنظيم الدورة الثانية للمهرجان التي ستنعقد في تونس من 1 إلى 6 فيفري 2020.

وينظم المهرجان العربي للموسيقى الملتزمة عروضا موسيقية أجنبية وتونسية وورشات وأمسيات ثقافية تستضيف شعراء ملتزمين.

أغلب العروض ستكون بين دور الثقافة ابن رشيق وابن خلدون حسب ما أفاد به مدير دار الثقافة ابن رشيق سفيان القاسمي لـ”الأيقونة” كما سيقام عرضان في مسرح الأوبرا بمدينة الثقافة لكل من ثلاثي جبران وفايا يونان ومن بين العروض الأخرى نذكر أحمد قعبور وفرقة إسكندرلا ومجموعة عيون الكلام وياسر الجرادي في إنتظار البرمجة النهائية لهذا المهرجان المتفرد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق