جائزة “نظرة ما” بمهرجان كان من نصيب تونس

ليلى العوني – الأيقونة الثقافية

تسلمت المخرجة الفرنسية من أصل تونسي حفصية حرزي جائزة “المجموعة” في مسابقة “نظرة ما” للدورة الـ74 لمهرجان كان السينمائي الدولي، وذلك عن فيلمها “الأم الرائعة”، الذي يتناول قصة الأم العربية نورا. ويحيلنا عنوان الفيلم باللغة الفرنسية “بون مار” إلى اسم واحدة من أكبر الكنائس في مرسيليا، حيث تعيش نور وعائلتها.

تدور أحداث الفيلم  حول قضية المهاجرين العرب من خلال شخصية نورا التي يجسدها الوجه الجديد في عالم التمثيل حليمة بن أحمد، تعيش “نورا” الخمسينية في مدينة مرسيليا بجنوب فرنسا، تقودها الظروف للعمل متصرفة في إحدى المنازل.

وقدمت المخرجة الشابة، حكاية مفعمة بالإحساس العائلي، لسيدة من أصول عربية تكافح من أجل عائلتها، وهي تتنقل بين صعوبات الحياة اليومية في مدينة معقدة. ظلت نورا تعاني لفترة طويلة من البطالة كما يعانيها السواد الأعظم من الجالية هناك.. لكنها لا تستسلم رغم الصعاب، وتزداد حياتها تعقيدا بعدما إرتكب ابنها الأكبر جريمة سرقة لمحطة وقود، ليدخل على إثرها السجن عدة أشهر.