Type to search

أجندا الفضاءات أدب وإصدارات

جمعية أحباء دور الثقافة تنظم أول ملتقى خاص بأدب المكفوفين

شارك

منصف كريمي – الأيقونة الثقافية

في إطار إفتتاح الموسم الثقافي 2021/2022 وحرصا منها على التأسيس لتظاهرات ثقافية ذات خصوصية وبدعم من وزارة الشؤون الثقافية ومندوبيتها الجهوية بجندوبة تنظّم جمعية أحبّاء دور الثقافة فعاليات الدورة الأولى لـ”الملتقى الوطني لأدب الكفيف”وهو أول ملتقى مختصّ في تاريخ الفعل الثقافي والفني التونسي يتوجّه إلى إنتاجات فاقدي البصر في المجال الأدبي وذلك يوم 22 أكتوبر الجاري بفضاء دار الثقافة بوسالم والتي ستكون إلى جانب كل من دار الشباب والمكتبة العمومية ببوسالم والإتحاد الوطني للمكفوفين شركاء فاعلين في تأثيث مختلف فقرات برنامج هذا الملتقى.

يفتتح الملتقى بتدشين معرض “فنون وإبداعات” من إنتاج دار الشباب بوسالم على الساعة الثانية ظهرا فكلمات الإفتتاح الرسمي من قبل كل من رئيس الجمعية المنظّمة ووليد المسعودي المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بجندوبة و توفيق دبوسي رئيس الإتحاد الوطني للمكفوفين لينتظم إثر ذلك معرض للمواهب الشبابية في الفنون التشكيلية وخاصة لكل من رنا شعيب وآماني سوداني وندوة أدبية برئاسة الأستاذ مراد حناشي يقدّم خلالها الدكتور وليد الزيدي وزير الشؤون الثقافية السابق و أوّل كفيف تونسي يتحصل على شهادة الدكتوراه في الآداب بكلية الآداب والفنون والإنسانيات بمنوبة محاضرة بعنوان”الإبصار في الصوت عند طه حسين “إلى جانب ندوة شعرية موسيقية برئاسة الأستاذ عبد الرزاق التواتي مدير دار الشباب بوسالم ومن خلال قراءات شعرية لحاتم الحفصوني ، فرح الخميري، توفيق دبوسي وهو شاعر ورئيس الإتحاد الوطني للمكفوفين ووصلات عزف وغناء بإمضاء وليد الزيدي فالإختتام بتكريم المشاركين في فعاليات هذا الملتقى التأسيسي الذي يحتفي بإنتاجات ذوي الإحتياجات الخصوصية وتكون السهرة مع عرض موسيقي بامضاء مجموعة ليالي البدر.

الوصوف

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *