“جوليا” و”ظل الشوك” ببيت الرواية

ينظم بيت الرواية لقاء أدبيا يجمع بين رائيين تونسيين وهما الروائية عبير القاسمي لتقديم روايتها “جوليا” ثم الروائي الأمين السعيدي لتوقيع روايته “ظل الشوك” وذلك يوم الجمعة 18 ديسمبر بداية من الساعة الثانة بعد الزوال بفضاء راعي النجوم بيت الرواية بمدينة الثقافة.

“عبير القاسمي” هي  صحفية وباحثة في الدیمقراطیة وإدارة الإنتخابات تصدر أولى رواياتها “جوليا” وتسرد من خلالها رؤيتها للثورة التونسية لتؤكّد أن نظام بن علي تواصل إلى سنة 2019 ولم يتوقف عند إندلاعها. 

أما “الأمين السعيدي” فهو روائي وأستاذ لغة عربية وراسل صحفي تونسي من مواليد 1983 بجلمة من ولاية سيدي بوزيد عمل مراسل صحفي في عديد الصحف التونسية على غرار الصريح، أخبار الشباب، أخبار الجمهورية… كما صدرت له رواية بعنوان “ضجيج العميان” سنة 2018.