Type to search

مسرح

“دار المسرحي” تفتح أبوابها من جديد

شارك

الأيقونة الثقافية

كان لابد من عودة الفضاءات الثقافية للنشاط فهي المقياس الحقيقي لعودة الحياة إلى البلاد ، بها ندرك فعليا أننا تجاوزنا الأزمة وعدنا إلى إهتمامنا بالفن كقيمة بتشكل بها الإنسان. من هذا المنطلق تعود قريبا دار المسرحي إلى نشاطها الفني المعهود بإنطلاق ورشات المسرح و الرقص العصري و الرقص الشرقي وغيرها لكن علينا أن نسأل أولا بعد عامين تقريبا من توقف العروض: لِمَ المجال الوحيد -الثقافي- الذي ترتعش فيه أيدي السياسي فيتردد كثيرا كثيرا كي يسمح بالعودة؟ هل يجب دوما أن يحتّج أهل القطاع على وسائل التواصل الاجتماعي أو أمام الوزارة كي يفتك حق الوجود في هذا المكان المسمى وطن؟

تنطلق النشاطات بمسرح الأطفال كل يوم أحد من الساعة العاشرة صباحا الي منتصف النهار مع الممثلة و أستاذة المسرح سماح الدشراوي.

مسرح الكهول كل يوم جمعة من الساعة الثالثة الي الساعة الخامسة بعد الزوال تأطير و تنشيط الممثلة و استاذة المسرح نعيمة الجاني بالإضافة إلى ورشة رقص عصري للأطفال كل يوم أحد من الساعة منتصف النهار إلى الساعة الثانية مع الأستاذة سلمي بوحجبة

رقص شرقي للنساء فقط كل يوم الجمعة من الساعة السادسة إلى الساعة الثامنة ليلا مع الأستاذة سلمى بوحجبة وقد يتغير هذا الموعد حسب إلتزامات المجموعة.

وكانت دار المسررحي بباردو قد فتحت أبوابها للترسيم ابتداء من يوم أمس 15 سبتمبر 2021 من الساعة العاشرة صباحا الى الساعة الخامسة و نصف.

وتضيف دار المسرحي فقرة جديدة كل آخر يوم أحد بالشهر لقاء شهري مع الممثلة القديرة لطيفة القفصي في ” خرافات لطيفة ” من الساعة العاشرة الى منتصف النهار لأطفال نادي المسرح و الرقص.

الوصوف

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *