Type to search

موسيقى

“دار سيباستيان تغني الأوبرا” تظاهرة فريدة ترتقي بالذوق

شارك

سنة بعد سنة، أصبحت تظاهرة “دار سيباستيان تغني الأوبرا” من تقاليد المركز الثقافي الدولي بالحمامات، دار المتوسط للثقافة والفنون، هو مهرجان يسعى لمزيد التعريف بالغناء الأوبرالي، وكذلك تشجيعا للمجموعات الفنية المشتغلة على هذا النمط الموسيقي الذي يعكس تفتح شبابنا على موسيقات العالم وذلك رغم قلة المهتمين بهذه الموسيقى الراقية..

ومع كل دورة، تحول تظاهرة دار سيبستيان الخاصة بالأوبرا، شيئا فشيئا، إلى حدث دوري مهم وتقليد راسخ في مدينة الحمامات صنع جمهوره الخاص وقد إستمر هذا الحدث السنوي مع الأصوات الأوبرالية الرائعة، لأنه وجد ترحيبا حارا من الجمهور ومساحة مهمة للأصوات التونسية والأجنبية التي تخصصت في هذا اللون الموسيقي.

يقدم المركز الثقافي الدولي بالحمامات في هذه السنة الدورة الجديدة «Dar Sébastien fait son opéra» في الفترة الممتدة من 17 إلى 20 فيفري 2022 ويحتوي هذا المهرجان على عروض فنية متنوعة لمجموعات أوبرالية تونسية وأجنبية تضم سبع مجموعات ببرامجها المتنوعة التي تتيح الفرصة لإكتشاف أو إعادة إكتشاف الأعمال الرئيسية للموسيقى الغنائية الأوبرالية من خلال الألحان الشهيرة وغيرها من الألحانالأقل شهرة.

كما يتضمن هذا اللقاء الأوبرالي لأول مرة إقامة فنية وتربص لهواة هذه الموسيقى الأوبرالية بإشراف “الميزوسوبرانو” البلجيكية “كلوتيلد فان ديرين” «Clotilde Van Dieren».

الجدير بالذكر أن قاعة دار سيبستيان لا تشبه نظيراتها الأوربية من حيث هندستها وأبعادها الكبيرة التي تعطي للأصوات الأوبرالية أبعادا مضاعفة ولكنها تمنح لجمهورها حميمية متفردة في الإلتقاء بأصوات مميزة وتتفرد بهوية معمارية خاصة وموقع فريد داخل جنان المركز الثقافي الدولي بالحمامات.

الوصوف

You Might also Like

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *