فن الشارع

« دريم سيتي » أو المدينة الحلم تحت شعار « لنحلم للمدينة »

تقام الدورة السابعة لتظاهرة « دريم سيتي » بالمدينة العتيقة بالعاصمة من 4 إلى 13 أكتوبر 2019، تحت شعار « لنحلم للمدينة » لنقف أولا حول الشعار الذي يجتر اسم التظاهرة نفسها فأي جدوى من التكرار؟ لكن رغم هذا الاجترار غير المبرر فلهذه التظاهرة نكهة خاصة لا يعلمها إلا من خبرها وعاش بعضا من لحظاتها..
هذه الدورة كسابقاتها ستسجّل مشاركة 24 فنانا من تونس ومن 16 بلدا من قارات إفريقيا وأوروبا وآسيا.
وسيكون كالعادة هناك عروض فنية متنوعة منها المسرح والموسيقى والفنون البصرية والفنون التشكيلية وغيرها، وذلك في 28 مكانا بالمدينة العتيقة والساحات العمومية المحيطة بها على غرار ساحة برشلونة والسوق المركزية ومسرح نجمة الشمال والمسرح الوطني بالحلفاوين.
وأكد « إيان غوسنس »، وهو المدير فني لـ « دريم سيتي »، أن المهرجان “سيركز على الجانب الفكري وتداول الكلمة والنقاش العقلاني الحر في الفضاء العام، وذلك بهدف إعادة النقاش المواطني إلى قلب المدينة العتيقة”
كما ستتناول الورشات وحلقات نقاش حر محور « المدينة التي نحلم بها » حيث سيخوض فيها المشاركون في مسائل متعلقة بالمدينة والعمران.
إحدى عشرة عرض سينمائي في الموعد إلى جانب أنه سيكون لكل زائر الحرية التامة في استنباط طريق رحلته في المدينة العتيقة للتمتع بالفنون الحية كالرقص والمسرح والموسيقى والفنون البصرية والفيديو.
كما خصّص المنظمون برنامجا للأطفال بين سن 6 و12 سنة بعنوان « فن وتربية »، إذ سيقدم المشاركون لتلاميذ المدارس الابتدائية بالمدينة العتيقة بالعاصمة عروضا في الرقص والمسرح والموسيقى والسينما.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق