أجندا الفضاءات

“دشرة” في قاعات السينما بداية من 23 جانفي

بعد مشاركته في الدورة الخامسة والسبعين لمهرجان البندقية السينمائي، سيكون للجمهور التونسي على موعد مع فيلم “دشرة” للمخرج عبد الحميد بوشناق في القاعات التونسية انطلاقا من يوم الأربعاء 23 جانفي 2019.

 “دشرة” هو أول محاولة تونسية لتقديم فيلم رعب الذي يتخذ من مسرح الأحداث الرئيسي عنوانا له، بطولة “ياسمين الديماسي”، “عزيز الجبالي”، “بلال سلاطنية”، “بحري الرحالي”، “هادي الماجري”، و”هالة عياد”، وعلى الرغم من أنه فيلم رعب إلا أن “عبد الحميد بوشناق” نجح في اقتراح تجربة متماسكة على مستوى البناء، فالأحداث تنطلق من رغبة ثلاثة طلبة في الكشف عن جريمة قديمة تعود إلى عشرين سنة مضت: “منجية” التي وجدت مذبوحة على حافة طريق موحشة، ينجح الأطباء في إنقاذها، ولكنها لا تستطيع استعادة حالتها النفسية الطبيعية فيتم إيداعها بمستشفى الأمراض العقلية أين تنتشر حولها الكثير من القصص الغريبة: امرأة لا تشبه غيرها من النساء. تصدر أصواتا غريبة. تظهر وتختفي فجأة. تقضم أطراف كل من يقترب منها

في محاولة لفك لغز هذه السيدة “العجيبة”، يتجه الطلبة الثلاثة نحو مسرح الأحداث الرئيسي: الدشرة. هناك يتوغل “عبد الحميد بوشناق” في عوالم مثيرة للقلق والتوتر، يستدرج من خلالها المشاهد نحو نهاية غير متوقعة..

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق