أدب وإصدارات

رواية جديدة للكاتبة الفلسطنية صونيا خضر

كل شىء يحدث لسبب، أو ربما نحن البشر نحتاح إلى وجود أسباب تدفعنا لقبول أحداث ليس بوسعنا فهم حدوثها، فى فترة من الحياة لا نجد ما يدعو للبحث عن تلك الأسباب، فلنتعلق بالسبب الظاهري الأول الذي نجده صالحًا لتفسير حدوث أمر ما، وشيئًا فشيئًا، نجعل من هذا السبب أمرًا منطقيًا ومقنعًا، إلا أننا مع المواجهة الحقيقية الأولى وبعد مرور الكثير من الوقت، نكتشف أن هذا السبب ليس إلا فكرة في الرأس وما نحن إلا عبيد لهذه الفكرة".

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

أصدرت الروائية الفلسطينية صونيا خضر، آخر أعمالها الروائية بعنوان “كلب الحراسة الحزين” عن دار الفرابي وهى تجربتها الثانية فى عوالم الكتابة السردية، بعد روايتها الأولى “باب الأبد”.

وقد إختارت الروائية هذا المقطع لنشره على غلاف الرواية؛ “كل شىء يحدث لسبب، أو ربما نحن البشر نحتاح إلى وجود أسباب تدفعنا لقبول أحداث ليس بوسعنا فهم حدوثها، فى فترة من الحياة لا نجد ما يدعو للبحث عن تلك الأسباب، فلنتعلق بالسبب الظاهري الأول الذي نجده صالحًا لتفسير حدوث أمر ما، وشيئًا فشيئًا، نجعل من هذا السبب أمرًا منطقيًا ومقنعًا، إلا أننا مع المواجهة الحقيقية الأولى وبعد مرور الكثير من الوقت، نكتشف أن هذا السبب ليس إلا فكرة في الرأس وما نحن إلا عبيد لهذه الفكرة”.

“صونيا خضر” شاعرة وكاتبة فلسطينية، من مواليد وسكان مدينة رام الله، لها العديد من المقالات والقراءات النقدية لروايات عربية وروايات من الأدب العالمي، صدر لها من قبل: لشموس خباتها “مجموعة شعرية” 2009، لا تحب القهوة إذا “مجموعة شعرية” 2012، معطرة أمضي إليه “مجموعة شعرية باللغتين العربية والفرنسية” 2014، باب الأبد “رواية” 2016.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق