أدب وإصدارات

رواية “عايدون” لكوثر الجهمي تفوز بجائزة مي غصوب للرواية العربية

أعلنت جائزة مي غصوب للرواية العربية في دورتها الأولى عن فوز رواية “عايدون” للكاتبة الليبية كوثر الجهمي، وهي جائزة أطلقتها دار الساقي للنشر اللبنانية وتُمنح لكاتب في تجربته الروائية الأولى اي لم يسبق له أن نشر كتابا من قبل.

وأشارت جائزة مي غصوب، في بيان صحفي اليوم الخميس إلى أن لجنة التحكيم تكونت من الشاعر والكاتب عباس بيضون، والروائي جبور الدويهي، ورانية المعلم، من دار الساقي.
و قد جاء في تقرير اللجنة: “انتهت لجنة التحكيم إلى روايات لافتة بتجديدها وتجريبيتها، غير أن اللجنة أجمعت على اعتبار رواية “عايدون” لليبية كوثر الجهمي الأولى والفائزة بـ”جائزة مي غصوب للرواية”، فالرواية تتغلغل إلى الواقع الليبي بسلاسة وشاعرية وتضيء على صور جديدة وغير معروفة من هذا الواقع. كما أنها مزيج ناجح من الواقعية والفانتازيا، فوق أنها تخرج من الواقع الليبي لتطرح مشاكل وقضايا عربية وإنسانية. أضف إلى ذلك متانة السرد وقوّة البناء والتركيب”
وذكرت دار الساقى للنشر، المنظمة لجائزة مي غصوب، في ذات البيان، إلى أن رواية “عايديون” سوف تصدر فى 17 فيفري 2019، ذكرى وفاة مي غصوب، الفنانة والكاتبة وأحد مؤسّسي دار الساقي مع رفيق دربها وناشر دار الساقي أندره كسبار. وستكون متوفرة في كل المكتبات في لبنان والبلدان العربية، كما في جميع معارض الكتب المقبلة.
وقد كان من المقرّر الاحتفال بصدور الرواية الفائزة في بيروت بحضور الكاتبة كوثر الجهمي الاّ أن ظروفاً قد حالت دون دخول الكاتبة الليبية لبنان. تتمنّى دار الساقي أن تزول هذه الظروف قريباً للتمكّن من دعوة الكاتبة إلى بيروت والإحتفال معها بصدور روايتها الأولى الفائزة.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق