الرئيسية

رَايَــاتْ “اثـنِـينْ وْسَبْعِـينْ”

بقلم الشاعر والمناضل النقابي شاهين السافي

تحية  إلى كلّ نفس طلابي مقاوم من أبناء الاتحاد العام لطلبة تونس…

جِيلْ تْـعَـدَّى

وْهَبّتْ منْ بَعْدُو أْجْيالْ

وْقالِتْ: احْنَا جْنَاحْ القَمْرَهْ

يْرَفْرَفْ في زْنُودْ العُمّالْ

واحْنَا ضْيَا فَجْرِكْ يا خَضْرَا

في مْواويلْ الفَلاّحينْ

في حُلْمْ تْفَتّحْ في الوَرْدَهْ

بْراياتْ اثنينْ وْسَبْعينْ

نْياشينْ الهَامَاتْ الحُرَّهْ

طالبْ عِلْمْ.. وْطالبْ ثَوْرَهْ

جيلْ تْـعَـدّى

وْهَبِّتْ منْ بَعْدُو أجْيالْ

وْقَالتْ: احْنَا لْهِيبْ الجَمْرَهْ

واحْنا مْواويلِكْ يا خضْرَا

كِي تْدَوّي تْزَعْزَعْ لَجْبالْ

وْقالِتْ: مَهْمَا اللّيلْ طْوالْ

احْنَا رْفَعْنَا السّيفْ وْحَدّهْ

عْلى كْرابيجْ الجَلاّدينْ

وْمَهْمَا الظّالِمْ غيّرْ جِلْدَهْ

احْنَا نْصُدَّهْ

باسْمْ عْرَقْ المَظْلُومينْ

وْيَشْهَدْ لينَا الدّمْ النّازلْ

فتّحْ زَهْرُو فوقْ الطّينْ

دَمْ الطّالِبْ.. دَمْ العَامِلْ

في “جَانْفِي ثْمَنْيَهْ وْسَبْعِينْ”

وْرَايَاتْ اثْنينْ وْسَبْعينْ

نْياشِينْ الهَامَاتْ الحُرَّهْ

طالبْ عِلْمْ.. وْطَالِبْ ثَوْرَهْ

جيلْ تْـعَدّى

وْصَارتْ مَعْرُوفَهْ حْكَايِتْـنَـا

مَكْتُوبَهْ بْهَمْسْ امِّـيـمِـتْـنَـا

عْلَى زْنَــازِنْ “تسْعَهْ أفْرِيلْ”:

يا اكْبَادِي

يا زْهُورْ الوَادِي

يا ويل الظّالِمْ.. يا ويلْ

يا اكْبَادِي

مَنْصُورَهْ نْنَادِي:

يا الي سْجَنْتُو الطّيرْ الشّادِي

تحتْ الصّخْرَهْ وْفُوقْ السّدَّهْ

يا الي خْطَفْتُو نورْ العِيـــنْ

تْمُرْ سْنـِيـنْ

سْنينْ الشِّـدَّهْ

والحُلْمْ يْفَـتَّــحْ في الوَرْدَهْ

بْراياتْ اثْنينْ وْسَبْعينْ

نْياشِينْ الهَامَاتْ الحُرَّهْ

طالبْ عِلْمْ.. وْطَالِبْ ثَوْرَهْ

جِيلْ تْـعَـدَّى

وْهَبّتْ منْ بَعْدُو أْجْيالْ

وِالـِّي خَانْ طْريقْ الثّوْرَهْ

وْهَايِمْ في سْرَادِيبْ الرِّدّهْ

مازالْ يْسَمْسَرْ.. مازالْ

واحْنَا نْصُدّهْ

واحْنَا عْرَفْنَاهَا ثْـنِـيّـتْـنَا

هِيَّ الغنْوَهْ عْلَى شِفّتْنَـا

وْهِيَّ الحُلْمْ الثّايِرْ يُخْرُجْ

منْ قَلْبْ السّاحَهْ والمَدْرَجْ

جيلْ تْربّى عْلى فِكْرتْنَــا

مِقْدامْ يْكَمّلْ ثَوْرِتْنَــا

باسْمْ سْنينْ

سْنينْ الشِّـدَّهْ

في حُلْمْ تْفَتّحْ في الوَرْدَهْ

بْراياتْ اثنينْ وْسَبْعينْ

نْياشينْ الهَامَاتْ الحُرَّهْ

طالبْ عِلْمْ.. وْطالبْ ثَوْرَهْ

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق