Type to search

علوم

سهرة فلكية بمدينة العلوم وكفاءات من العالم تحاضر حول علم الفضاء

شارك

كدأبها كل صيف، تراقب مدينة العلوم في ليلة مميزة، النجوم والكواكب البعيدة والقريبة في تظاهرة سمتها “ليلة النجوم” وقد تواصلت هذه التظاهرة على مدار تسعة عشر عاما لما وجدت فيها المدينة من إقبال لأحباء النجوم وعلوم الفضاء والفضوليين والمتطلعين لدنيا أخرى وعالم آخر غير الأرض لا ندري علّنا يوما ما نجد كوكبا آخر توجد فيه الحياة…ويكون الموعد مع العلم والتطلع والنجوم والكواكب يوم الجمعة 5 أوت 2022.

وتتيح هذه الدورة الفرصة لرصد السماء ومشاهدة القمر في تربيعه الأول ومتابعة الشهب والنيازك التي ترى في الجزء الأخير من الليل مثل أمطار الشهب التي تعرف بالبرشاوشات، فضلا عن عديد المفاجآت الفلكية لهواة علم الفلك في أجواء احتفالية من الساعة السابعة مساء إلى منتصف الليل.

سيتمكن رواد مدينة العلوم وأحباء الفضاء في هذه السهرة من مشاهدة كوكبي المشترى وزحل وكذلك بعض الأجرام من أعماق السماء من خلال التلسكوبات الموضوعة في أرجاء المدينة على ذمة الزواركما سيؤمن المشرفون على التنشيط بمدينة العلوم وجمعيات المجتمع المدني التي تعنى بعلم الفلك، بالمناسبة، عروضا حول كوكبات فصل الصيف.

أيضا سيتم تقديم عروض وتنشيط بالمجسمات وغيرها من المعدات البيداغوجية بالتعاون مع الجمعية التونسية لعلوم الفلك والجمعية التونسية للشبان والعلم والجمعية التونسية للفضاء والجمعية الأفريقية لتنمية الجغرفة الرقمية والجمعية التونسية للطيران والمؤسسة الناشئة AcaRobotics وغيرها.

ويتضمن برنامج السهرة محاضرات علمية تقدّمها كفاءات علمية من تونس والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والمملكة المغربية تتمحور حول رصد الأرض والتغيرات المناخية، وحركة الغلاف الجوي للمشتري ومكانيكيا السوائل، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في الفضاء، وأول خطوة لتونس في الفضاء: تحدي 1 ” ، بالإضافة إلى محاضرة افتراضية: تنمية الفكر البشري في علم الفلك.

كما ستشهد السهرة تنظيم مسابقات علمية سترصد لها جوائز مالية هامة لجمهور المدينة فضلا عن سلسلة من العروض العلمية بمدرج ابن خلدون بالمدينة وعرض مباشر لفعاليات السهرة والمشاهدة بالتلسكوبات وأجنحة عرض في الرياضيات والفيزياء والبيولوجيا وعلم الفلك وورشات علمية للعموم ويتخلل السهرة فقرات موسيقية لعازفة الكمنجة تقى العسكري وعرض مسرحي لمركز الفنون الدرامية والركحية بمنوبة.

الوصوف

You Might also Like

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *