Type to search

الرئيسية موسيقى

“صندوق المبدع التونسي” أو حين تغيب الدولة

شارك

ليلى العوني – الأيقونة الثقافية

عندما تتخلى الدولة عن دورها في رعاية فنانيها ومبدعيها وعندما يصل بهم الأمر إلى الإنتحار أو التخلي عن الفن واللجوء لمورد رزق آخر ، هنا فقط يبرز دور المجتمع المدني والنقابات ليأخذ بزمام المبادرة كبديل عن دولة لا توفر العيش الكريم لكل المواطنين حسب ما ينص عليه الدستور التونسي…النقابة التونسية للمهن الموسيقية والمهن المجاورة ليست شاذة عن هذه المفاهيم بل تتبناها من خلال الإعلان اليوم الثلاثاء 14 سبتمبر 2021 عن إنشاء “صندوق المبدع التونسي” في ندوة صحفية حضرها عديد الفنانين والموسيقيين منهم النقيب السابق مقداد السهيلي، صلاح مصباح، أنيس الخماسي، منال عمارة، مصطفى الدلاجي وغيرهم…

جاء في كلمة النقيب ماهر الهمامي سردا لمنجزات النقابة منذ سنة 2020 فقط أي بداية جائحة الكورونا، ثم قدم الصندوق بإعتباره ردة فعل من قبل النقابة على بطالة إستمرت لمدة سنة ونصف كانت لها نتائج كارثية على الفنانين سواء صحيا أو إجتماعيا أو نفسيا .. يهدف الصندوق إلى دعم الفنانين والموسيقيين وكل الفاعلين من أصحاب المهن المجاورة وإيجاد وخلق آليات تساعدهم على تجاوز الأزمة الحالية وكل ما يستجد في المستقبل وتضمن أحقية عيش الفنان بكرامة وعزة النفس. وقد أكد الهمامي أن صندوق المبدع التونسي هو صندوق للكل الموسيقيين بلا إستثناء سواء كان الموسيقي منخرطا في النقابة أو لا ويتدخل في الحالات الإجتماعية الصعبة والحرجة والعاجلة ويقدم المساعدة المستعجلة والضرورية للتغطية الإجتماعية بالإضافة إلى المرافقة في دعم العروض الفنية للمطربين والعازفين.

متكتما بشدة على مبلغ تبرعه، أعلن الهمامي أن أول المتبرعين في هذا الصندوق هو “كادوريم” إلا أن بعض الأقاويل تدور حول تبرع الأخير بـ16 مليون دينار تونسي وعن آليات تمويل الصندوق وضّح الهمامي أن التبرع سيكون مفتوحا لكل الفنانين بالإضافة إلى وعود من مؤسسات بنكية للمساهمة في التمويل وعديد رجال الأعمال فيما ستقوم النقابة بإقامة حفلات يعود ريعها بالكامل إلى صندوق المبدع التونسي.. أما فيما يخص هيكلة الصندوق فقد أكد النقيب أنه مستقل ماليا وهيكليا عن النقابة.

ولدى سؤاله عن إمكانية توحيد الصفوف مع النقابات الفنية الأخرى أكد النقيب أنه قد إتصل بجميع النقابات بغية إدماجهم جميعا في نقابة واحدة عن طريق إنتخابات شفافة إلا أنهم رفضوا هذا المقترح معتبرا إنشاء 5 نقابات لـ50 ألفا موسيقيا في كامل تراب الجمهورية هو عدد كبير جدا و”فضيحة”. فيما أعلن أن عدد المنخرطين في النقابة التونسية للمهن الموسيقية والمهن المجاورة يقارب الـ10 آلاف منخرط من بين 20 ألف منخرط في النقابات الفنية التونسية.

الوصوف

You Might also Like

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *